GMT 10:40 2017 السبت 17 يونيو GMT 11:47 2017 السبت 17 يونيو :آخر تحديث
إيلاف المغرب تجول في الصحافة المغربية الصادرة السبت

المغرب يقتني برنامجاً بريطانياً متطوراً لمراقبة الإتصالات

إبراهيم بنادي

«إيلاف» من الرباط: أثار الكشف عن صفقة بين شركة بريطانية للصناعة الحربية والمغرب لتكنولوجيا التجسس المتطورة ضجة في بريطانيا، بعد أن كشف تحقيق أجرته قناة بريطانية أن شركة "بي أيه سيستمز" البريطانية للصناعات الدفاعية مكنت المغرب من نظام يراقب الإتصالات.

وكتبت "المساء" أن المغرب حصل على التكنولوجيا المتطورة في صفقة ضخمة برفقة عدد من الدول العربية الأخرى، وهو نظام طورته الشركة يدعى "إيفدنت"، قادر على تمكين الحكومات من القيام بعمليات مراقبة جماعية للاتصالات.

وحسب التحقيق الذي أجرته قناة "بي بي سي" البريطانية، فإن النظام المتطور "إي تي أي" يعمل بكلمات دالة ويمكن من مراقبة جميع المواقع والمدونات والشبكات الاجتماعية المرتبطة بأي مستخدم معني بالأمر.

ونقل التحقيق عن أحد الموظفين السابقين في الشركة لـ"بي بي سي"، دون كشف هويته، طريقة عمل نظام "إيفدنت"، وأضاف: "ستكون قادراً على اعتراض أي نشاط على الإنترنت. وإذا أردت القيام بذلك في دولة بأكملها، فستستطيع. يمكنك تحديد مواقع الناس من خلال بيانات هواتفهم المحمولة، كما يمكنك تتبع الناس من حولهم. هذه الوسائل تستخدم تكنولوجيا متقدمة إلى حد كبير في التعرف على الأصوات. تلك التكنولوجيا كانت قادرة على فك الشفرات.

السلطة تمنع الاعتكاف في المساجد

فاجأ رجال الأمن، ليلة الخميس-الجمعة، عدداً من المصلين باقتحام مجموعة من المساجد في بعض مدن شرق المملكة مثل وجدة وتاوريرت وبركان وزايو وأحفير، إذ منع مصلون من الاعتكاف داخل تسعة مساجد في الوقت نفسه.

وأضافت "المساء" أن مجموعة من المواطنين قرروا الاعتكاف في المساجد بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان، رغم علمهم المسبق أن السلطات تمنع ذلك، إذ سبق أن تم منع الاعتكاف داخل العديد من المساجد في الوقت نفسه من السنة الماضية.

وحسب صور توصلت بها الصحيفة ذاتها، فإن عناصر من الشرطة مدعومة بالقوات المساعدة قامت بإخراج كل من كان داخل المساجد، بدعوى أن مثل هذه الأنشطة غير مرخصة.

فرنسا تعتقل ضابطاً سرب تقارير حساسة للمخابرات المغربية

بالتزامن مع زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى المغرب، أعلنت السلطات الفرنسية القبض على ضابط أمن برتبة "قبطان" يعمل في شرطة الحدود، مشتبه في تسريبه معلومات سرية إلى المخابرات المغربية.

وأوضحت مصادر إعلامية فرنسية أن ضابط الأمن، الذي أشرف على التقاعد، يوجد في السجن منذ ما يزيد عن الأسبوعين في إطار الإعتقال الاحتياطي، وهو إجراء نادر الحدوث في فرنسا بسبب خطورة الاتهامات التي وجهت إليه.

ونسبة إلى مصادر "المساء" فإن المشتبه فيه، الذي يتابع في الملف بشبهة الفساد أيضاً، يعمل في شرطة الحدود في مطار "أورلي"، موضحة أن الملف تفجر في 29 مايو الماضي، بعد أن قامت المفتشية العامة للشرطة الوطنية الفرنسية بواحدة من أكبر العمليات، من خلال الاستماع إلى مجموعة من رجال الأمن العاملين بشرطة الحدود بالمطار المذكور، قبل وضع المشتبه فيه رهن تدابير الإعتقال الاحتياطي.

وأضافت الصحيفة أن التحقيقات الأولية أظهرت أن المشتبه فيه متهم بتزويد أجهزة المخابرات المغربية بملفات سرية لمدة السنوات الثلاث الأخيرة، وأن التنصت على هاتفه بتعليمات من قاضية التحقيق، التي تحقق في الملف، مكن من كشف بعض أسماء رجال المخابرات المغربية في فرنسا، مضيفة أن المشتبه فيه كان يقوم بإعداد تقارير أمنية بخصوص عينة محددة من الأشخاص الذين يدخلون التراب الفرنسي المعروفة بـ"sـfichées" ويرفعها إلى مسؤوليه المباشرين في جهاز الأمن الفرنسي، وهي التقارير التي يقوم بتسريبها إلى رجال المخابرات المغربية عن طريق مسؤول الشركة العاملة بالمطار، الذي تم إيقافه في التحقيقات التي تجريها قاضية التحقيق.

موخاريق يتهم شباط بتقديم خدمة لأعداء المغرب

وتطالع "إيلاف المغرب" بـ"الصباح" أن الميلودي مخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، اتهم حميد شباط بتقديم خدمة لأعداء المغرب، وذلك في إشارة إلى التأثير الإيجابي على مرشح الجزائر، عضو المجلس الإداري لمنظمة العمل الدولية، من خلال بعث الاتحاد العام للشغالين رسالة احتجاجية إلى المدير العام للمنظمة يطعن من خلالها في انتداب وزارة التشغيل للاتحاد المغربي للشغل رئيساً للوفد العمالي المغربي للدورة 160 لمؤتمر العمل الدولي.

وقال مخاريق في تصريح لـ"الصباح" إن الوفد المغربي عانى الأمرين في مهمة جنيف، إذ وجد نفسه في مواجهة نيران صديقة كادت تتسبب في حرمان المغرب من تقدم جديد على الجزائر في المنتظم الدولي ومنظماته المتخصصة.

إحالة عصابة دولية تتاجر في السيارات الفارهة على النائب العام

الصحيفة ذاتها، كتبت أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في الدار البيضاء أحالت على الوكيل العام للملك (النائب العام) لدى محكمة الاستئناف في القنيطرة (شمال الرباط) عصابة دولية تتاجر في السيارات الفارهة باستعمال وثائق مزورة، ومصدرها أوروبا، كانت موضوع بحث دولي من قبل منظمة الشرطة الدولية "أنتربول".
وأضافت "الصباح" أن العصابة استطاعت بيع سيارات فاخرة لرجال أعمال وسياسيين على الصعيد الوطني، مشكوك في وثائق حيازتها، على أساس أنها عربات مستوردة بطرق قانونية.

أسر المحتجزين في ليبيا يستنكرون صمت الجهات الرسمية

وتقرأ "إيلاف المغرب" بـ"الأخبار"، أن عشرات من أسر المحتجزين فوق التراب الليبي، وخاصة الشباب المحتجزين من طرف السلطات الليبية، خرجوا في وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة (وسط)، وذلك للتعبير عن استنكارهم صمت الجهات الرسمية.

محكمة في سبتة المحتلة تدين شبابا قتلوا شابا مغربيا

تختم "إيلاف المغرب" جولتها بـ"الأحداث المغربية" التي كتبت أن محكمة إسبانية مختصة بمدينة سبتة المحتلة (شمال المغرب) قضت في حق خمسة قاصرين مغاربة بالسجن تسع سنوات، بسبب تورطهم في مقتل شاب مغربي، يوم 10 مارس المنصرم.

وأضافت الصحيفة ذاتها، أن القاصرين الخمسة توبعوا بجريمة القتل والمشاركة والسرقة بالعنف، وهو ما جعل العقوبة مشددة، إذ تم الحكم على المتهم الرئيس الذي تسببت طعناته في مقتل الشاب بسبع سنوات سجناً نافذا وثلاث سنوات تحت المراقبة القضائية، وحكم على اثنين آخرين بسنة نافذة وأخرى تحت الحراسة والمراقبة لكونهما رافقا الفاعل الرئيس، كما أدين اثنان آخران شاركا في الاعتداء دون أن يتورطا بشكل مباشر في جريمة القتل، بستة أشهر نافذة.


في أخبار