GMT 7:00 2017 الأحد 18 يونيو GMT 19:06 2017 الإثنين 26 يونيو :آخر تحديث
في اصطدام مع سفينة شحن

العثور على جثث بحارة أميركيين فقدوا قبالة السواحل اليابانية

إيلاف- متابعة

يوكوسوكا: عثر على جثث عدد من البحارة الأميركيين الذين فقدوا بعد اصطدام مدمرتهم بسفينة شحن  قبالة السواحل اليابانية، كما اعلنت البحرية الأميركية في بيان الاحد، موضحة ان الجثث كانت داخل اقسام غمرتها المياه داخل المدمرة. 

وكان سبعة بحارة فقدوا منذ اكثر من 24 ساعة عقب الاصطدام الذي تسبب باضرار جسيمة في الجانب الايمن من المدمرة "يو اس اس فيتزجيرالد" وبتسرب المياه الى اقسام منها ولا سيما منطقة الرسو وغرفة الارسال.

واعلن الاسطول السابع الأميركي في بيان، "عُثر على جثث عدد من البحارة الذين فقد أثرهم جراء الاصطدام بين المدمرة يو اس اس فيتزجيرالد (...) وسفينة شحن".

واضاف البيان "مع تمكن فرق البحث والانقاذ من الدخول الى اقسام تضررت جراء الاصطدام (...) تم تحديد موقع البحارة في مقصورات الرسو التي تسربت اليها المياه".

وتابع بيان الاسطول السابع "يتم حاليا نقلهم الى مستشفى البحرية في يوكوسوكا حيث سيتم تحديد هوياتهم". ولم يحدد البيان عدد الجثث التي تم العثور عليها او ما اذا كان لا يزال هنالك مفقودون جراء الاصطدام الذي وقع السبت ولا يزال التحقيق جاريًا لتحديد اسبابه.

 

 

 

وقالت البحرية الأميركية "يتم ابلاغ الاسر وتقديم الدعم اللازم لهم  في هذه الاوقات الصعبة". واوضحت البحرية "سيتم نشر اسماء البحارة بعد الانتهاء من عمليات الابلاغ".

ومن المقرر ان يتحدث الادميرال جوزف اوكوين قائد الاسطوال السابع لوسائل الاعلام في وقت لاحق اليوم الاحد في قاعدة يوكوساكا جنوب غرب طوكيو.

"افكار وصلوات"

وكان تم قطر المدمرة فيتزجيرالد البالغ طولها 154 مترًا (500 قدم) بواسطة زورق سحب الى قاعدتها في يوكوسوكا السبت، حيث قام غواصون بالبحث في اقسامها المتضررة.

والمدمرة فيتزجيرالد وضعت في الخدمة في 1995 وشاركت في حرب العراق في 2003.

في المقابل، سبب الحادث بعض الخدوش في مقدمة سفينة الشحن "ايه سي اكس كريستال" التي ترفع عمل الفيليبين وطولها 222 مترًا، واصطدمت بالمدمرة. الا ان ايًا من طاقمها المؤلف من 20 شخصًا لم يصب بأذى، بحسب خفر السواحل اليابانيين.

وفي تغريدة على تويتر كتب الرئيس الأميركي دونالد ترمب "افكاري وصلواتي مع بحارة يو اس اس فيزجيرالد وعائلاتهم. شكرا لحلفائنا اليابانيين على مساعدتهم".

ووقع الاصطدام على بعد 56 ميلاً بحريًا (104 كلم) جنوب غرب يوكوسوكا في منطقة تشكل ممراً بحرياً مزدحماً لسفن الشحن على مقربة من مرفأي يوكوهاما وطوكيو.

وبحسب صحيفة اساهي اليابانية، سجل عدد من حوادث الاصطدام بين سفن كبيرة في المنطقة في السنوات الخمس الاخيرة.

ويجري خفر السواحل اليابانيون تحقيقًا في الاصطدام -- يتخلله استجواب الطاقم الفيليبيني لسفينة الشحن -- علمُا انه قانونيًا من اختصاص الولايات المتحدة التحقيق في حوادث تطال عسكرييها.

من جهته، قال متحدث باسم شركة "ان واي كيه" اليابانية مالكة سفينة الشحن لوكالة فرانس برس، "لا يمكننا التعليق على الحادث الذي يتولاه (التحقيق فيه) خفر السواحل اليابانيون".

واضاف المتحدث: "سنتعاون بشكل كامل مع السلطات التي تتولى التحقيق في القضية".
 


في أخبار