GMT 14:00 2017 الإثنين 19 يونيو GMT 22:24 2017 الإثنين 19 يونيو :آخر تحديث
الفتاة قد تكون ضحية "جريمة كراهية"

مقتل أميركية بعد خطفها من أمام مسجد

عادل الثقيل

إيلاف من واشنطن: قالت الشرطة الأميركية في بيان إن أقارب فتاة قتلت ليل أمس نبرة حسنين (17 عامًا) تعرفوا إلى جثتها، مؤكدة أنها قبضت على المتهم بارتكاب الجريمة، ويدعى داروين مارتينز، 22 عامًا. وتحقق الشرطة في ما إذا كانت الضحية، وهي محجبة، قُتلت بسبب ديانتها.

ووفقًا لوسائل إعلام أميركية فإن الضحية كانت تسير برفقة أربع أو خمس من صديقاتها في طريق عودتهن إلى المسجد، قبل أن يعترضهن المشتبه فيه بسيارة كان يقودها.

نجحت جميع المراهقات، باستثناء نبرة، باللجوء إلى المسجد الذي كان فيه العشرات من الرجال والنساء الذين كانوا يؤدون صلاة قيام الليل. وقالت إدارة مسجد آل دالاس إن الفتاة كانت عادت من المطعم نحو الساعة الثانية صباحًا.

صورة نشرتها الشرطة للمشتبه فيه

صدمة قوية
وذكرت أن بعد لجوء رفيقات الضحية إلى المسجد، خرج المصلون بحثًا عنها، لكنهم لم يعثروا عليها، فأبلغوا السلطات. وأكدت أن الواقعة "أحدثت صدمة بين المسلمين في المنطقة".

ولم تعط الشرطة تفاصيل أكثر عن الحادثة، لكنها قالت إنها تملك أدلة قوية على إرتكاب مارتينز للجريمة. لكن والد الفتاة قال في تصريحات صحافية إن المحققين أبلغوه أن ابنته قُتلت بعدما ضربت بقضيب معدني، قبل أن ترمى جثتها في بركة ماء في مكان ليس بعيدًا من موقع اختطافها.


في أخبار