GMT 5:32 2017 الجمعة 14 يوليو GMT 7:42 2017 الجمعة 14 يوليو :آخر تحديث

مقتل ثلاثة فلسطينيين أطلقوا النار على شرطيين في القدس القديمة

أ. ف. ب.

القدس: قتل ثلاثة فلسطينيين فتحوا النار الجمعة على شرطيين إسرائيليين في القدس القديمة ولاذوا بالفرار باتجاه باحة الأقصى قبل ان تلحق بهم قوات الامن وتقتلهم بالرصاص، بحسب ما أعلنت الشرطة.

والهجوم هو الأول بالسلاح منذ سنوات داخل المدينة القديمة في القدس الشرقية المحتلة ويحتمل ان يزيد من حدة التوتر بين الاسرائيليين والفلسطينيين. ولم تعرف تفاصيل على الفور حول هوية المهاجمين.

وأشارت الشرطة الى إصابة عدد من الشرطيين بجروح خطيرة دون إعطاء تفاصيل. وقتل الفلسطينيون الثلاثة في باحة الأقصى التي تضم المسجد الأقصى ثالث الأماكن المقدسة لدى المسلمين. وحائط المبكى الواقع أسفلها هو أقدس الأماكن لدى اليهود.

وحصلت عدة هجمات في محيط القدس القديمة في الاشهر الماضية وغالبيتها كانت طعنا. وأغلقت الشرطة المنطقة وكذلك المسجد الاقصى امام المصلين الجمعة. وأغلقت البوابات المؤدية الى الموقع.

وسمعت في شريط فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي طلقات نارية في الموقع. وقال باسم بدوي بائع المياه في المدينة القديمة البالغ من العمر 60 عاما "كنت أقف هنا ثم سمعت اطلاق النار. اعتقدت في بادىء الامر انها ألعاب نارية".

واضاف "ثم رأيت الشرطة تحضر من كل مكان".

بؤرة توتر

الحرم القدسي الذي يضم المسجد الاقصى وقبة الصخرة، هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين. ويعتبر اليهود حائط المبكى الذي يقع أسفل باحة الاقصى آخر بقايا المعبد اليهودي (الهيكل) الذي دمره الرومان في العام 70 وهو أقدس الأماكن لديهم.

وتسمح السلطات الاسرائيلية لليهود بزيارة الباحة في أوقات محددة وتحت رقابة صارمة، لكن لا يحق لهم الصلاة فيها.

ويستغل يهود متطرفون سماح الشرطة الاسرائيلية بدخول السياح الاجانب لزيارة الاقصى عبر باب المغاربة الذي تسيطر عليه، للدخول الى المسجد الاقصى وممارسة شعائر دينية والمجاهرة بانهم ينوون بناء الهيكل مكانه.

تشهد الأراضي الفلسطينية واسرائيل موجة عنف تسببت منذ أول اكتوبر 2015 بمقتل 280 فلسطينيا و41 إسرائيليا وأميركيين اثنين وأردني وأريتري وسوداني وفق تعداد لفرانس برس.

ومعظم الفلسطينيين الذين قتلوا نفذوا او حاولوا تنفيذ هجمات على إسرائيليين بواسطة السلاح الابيض، وفق المصادر الإسرائيلية. وفجر الاربعاء قتل شابان فلسطينيان برصاص الجيش الاسرائيلي في مواجهات اندلعت في مخيم جنين للاجئين في الضفة الغربية المحتلة.

وذكر الجيش الاسرائيلي ان الجنود اطلقوا النار باتجاه "مهاجمين" بعد ان "فتح مسلحون فلسطينيون النار على القوات. وقام المهاجمون بالقاء عبوات ناسفة على القوات" التي كانت متواجدة في المخيم، شمال الضفة الغربية المحتلة.

والاثنين اعلن الجيش الإسرائيلي انه قتل فلسطينيا بالرصاص بعد ان حاول دهس عناصر من الجيش عند مفترق شرق تكتل غوش عتصيون الاستيطاني شمال مدينة الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة. وشهدت هذه المنطقة في السابق هجمات على إسرائيليين.


في أخبار