GMT 6:26 2017 السبت 15 يوليو GMT 8:05 2017 السبت 22 يوليو :آخر تحديث
مهاجم بسكين اخترق شاطئ فندق في الغردقة

برلين تؤكد رسميًا: السائحتان المقتولتان في مصر ألمانيتان

إيلاف- متابعة

أكدت وزارة الخارجية الألمانية السبت أن السيدتين اللتين قتلتا في هجوم بالسكين في منتجع سياحي في الغردقة (شرق مصر) ألمانيتان.

إيلاف - متابعة: قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية في بيان "نؤكد بأسف شديد أن سائحتين ألمانيتين قتلتا في هجوم الغردقة".

وكانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت أمس أن ست سائحات أجنبيات أصبن في الهجوم، وأضافت أن الشرطة ألقت القبض على المهاجم وأنها تستجوبه للوقوف على دوافعه. من جانبه، أعلن القنصل العام الروسي أن من بين المصابين في هجوم الغردقة إمرأة تحمل الجنسية الروسية.

وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني في وزارة الداخلية المصرية، عبر الصفحة الرسمية للوزارة على "فايسبوك"، أنه أثناء تواجد المتهم على شاطئ أحد الفنادق في مدينة الغردقة، بعد ظهر الجمعة، أصاب ست سائحات من جنسيات مختلفة، باستخدام سلاح أبيض "سكين". وتم نقل السائحات للمستشفى لتلقي العلاج.

إلى جانب الألمانيتين، أدى الهجوم أيضًا إلى إصابة أربع نساء بجروح. وكان الغموض لا يزال مخيّمًا حول جنسية الضحيتين حتى الآن. فقد أعلن مسؤول في وزارة الصحة المصرية رفض الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس أن الامرأتين ألمانيتان، لكن الموقع الرسمي لصحيفة الأهرام أورد أنهما أوكرانيتان.

وشددت المتحدثة باسم الوزارة الألمانية على أنه "بالنظر إلى المعلومات المتوافرة لدينا، فإن الهجوم استهدف سيّاحًا أجانب في عمل إجرامي يثير الصدمة والغضب لدينا". ولم تعطِ السلطات المصرية حتى الآن معلومات نهائية حول دوافع منفذ الهجوم الذي تم توقيفه.

ولا يزال من غير المعروف ما إذا كان مرتبطًا بمجموعات جهادية مثل تنظيم داعش، الذي تبنى هجمات دامية عدة، ضد قوات الأمن والسياح والأقلية المسيحية من الأقباط.

وفي يناير 2016، أصيب ثلاثة سيّاح أوروبيين بجروح في هجوم بالسكين في أحد المنتجعات السياحية في الغردقة في محافظة البحر الأحمر.
 


في أخبار