GMT 7:34 2017 الجمعة 21 يوليو GMT 7:40 2017 الجمعة 21 يوليو :آخر تحديث

سناتور ديموقراطي قلق من عفو ترمب عن مساعديه في قضية التدخل الروسي

أ. ف. ب.

واشنطن: أعرب الديموقراطي مارك وورنر العضو في لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ الاميركي عن "قلقه الشديد" بعد معلومات تشير الى ان الرئيس الاميركي دونالد ترمب يفكر في العفو عن مساعديه في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الاميركية في 2016.

ويشير وورنر الى تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" في وقت متأخر الخميس، يفيد ان ترمب يتباحث مع مستشاريه حول "اصدار عفو رئاسي عن مساعديه وافراد اسرته وحتى نفسه" في قضية التدخل التي يحقق بشأنها المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) روبرت مولر.

وتابعت الصحيفة نقلا عن مصادر لم تكشفها ان محامي ترمب يحاولون "تطويق التحقيق" ويعدون لائحة عن احتمالات تضارب مصالح لمولر "لاعاقة عمله".

وصرح وورنر في بيان ان التدخل الروسي في 2016 "هجوم على ديموقراطيتنا، ولجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ والمدعي الخاص مولر يقومان بالتحقيق حاليا حول اي تنسيق بين روسيا وافراد مرتبطين بالحملة الانتخابية لترمب".

وتابع وورنر السناتور عن فرجينيا ان "امكان ان يكون الرئيس يفكر في اصدار عفو في هذه المرحلة المبكرة من التحقيقات الجارية امر يثير القلق الشديد". وشدد على ان "العفو عن افراد متورطين يشكل تجاوزا لخط اساسي".

ولم يصدر البيت الابيض اي تعليق بعد حول مقال "واشنطن بوست".

الا ان ترمب حذر مولر في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" الاربعاء من ان التحقيق يجب الا يشمل الشؤون المالية لاسرته.

وردا على سؤال عما اذا كان يعتبر ان تحقيق مولر في ملفات مالية غير مرتبطة بروسيا يشكل خطا أحمر، قال ترمب "اعتقد انه نعم".

ويجري الكونغرس والاف بي آي تحقيقات حول الادارة الاميركية الحالية وما اذا كان هناك تواطؤ بينها وبين روسيا.

وازداد الجدل عندما نشر دونالد ترمب الابن النجل الاكبر للرئيس رسائل الكترونية في اواسط تموز/يوليو تظهر انه عقد اجتماعا خلال الحملة الرئاسية لوالده مع اشخاص مرتبطين بالكرملين على امل الحصول على معلومات محرجة عن المنافسة الديموقراطية هيلاري كلينتون.


في أخبار