GMT 7:32 2017 الأحد 6 أغسطس GMT 22:54 2017 الثلائاء 8 أغسطس :آخر تحديث
البيت الأبيض يحذر ويذكّر بـ "قوة الرئيس"

حديث عن انقلاب ضد ترمب... يقوده نائبه

عادل الثقيل

حذر البيت الأبيض الجمهوريين ممن يخططون لمنافسة الرئيس دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2020، من اتخاذ مثل هذه الخطوة.

إيلاف من واشنطن: يأتي  تحذير البيت الأبيض من الوقوف في وجه ترمب، بالتزامن مع ما نقلته صحيفة نيويورك تايمز السبت، عن مساعدين لنائب الرئيس مايك بنس، قولهم إن الأول ألمح في لقاءات مع بعض كبار داعمي الحزب الجمهوري "عن نيته لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة عام 2020 ضد ترمب".
  
يسود اعتقاد بين بعض الجمهوريين أن ترمب فشل في تمرير مشاريع القوانين التي قدمها خلال الأشهر الماضية، كما إنه محاصر بالتحقيقات الجارية بشأن التدخلات الروسية بالانتخابات الرئاسية في العام الماضي.

مجرد نكتة!
يشار إلى أن بنس هو نائب الرئيس الوحيد في تاريخ البلاد، الذي كوّن بعد وصوله إلى منصبه، لجنة دعم خاصة به (أميركا العظيمة) تضم بعض كبار المتبرعين للحزب الجمهوري.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مارتي أوبست كبير مساعدي بنس قوله: "إن نائب الرئيس يستعد لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة". لكن أوبست عاد وقال للصحيفة "إن الحديث عن خوض بنس لانتخابات لا يعدو كونه نكتة".

من ناحيتها، حذرت الناطقة باسم البيت الأبيض ليندساي والترز في حديث إلى "نيويورك تايمز" السبت الجمهوريين الطامحين إلى منافسة ترمب على الرئاسة بالقول "عليهم أن يتذكروا أن الرئيس قوي، وأعتقد أنهم يعرفون هذا".

لجنة صدّ
من الجمهوريين الذين يعتقد أنهم قد ينافسون بالانتخابات المقبلة، حاكم ولاية أوهايو جون كاسيتش، وهو ناقد شرس لترمب، وعضوا مجلس الشيوخ سينس ساس و توم كوتن.

وكان بيل كريستول، وهو جمهوري محافظ، ورئيس تحرير مجلة "ستاندرز" الأسبوعية، كشف السبت لنيويورك تايمز عن محادثات غير رسمية يجريها في أوساط الحزب الجمهوري لتشكيل لجنة باسم "لا لإعادة انتخاب ترمب".

لاحظ الكاتب الذي يرى أن القيادة الحالية للبلاد تتبع سياسات ستقضي على قوة أميركا في العالم "أن الحزب الجمهوري في حاجة ماسّة إلى التخلص من ترمب والتحرر من الترامبية".


في أخبار