GMT 6:30 2017 الإثنين 7 أغسطس GMT 22:12 2017 الأربعاء 9 أغسطس :آخر تحديث
مكالمة هاتفية بين الرئيس الأميركي ونظيره الكوري الجنوبي

ترمب ومون جاي-ان يعتبران ان كوريا الشمالية تمثّل تهديدا «متزايدا»

إيلاف- متابعة

واشنطن: إعتبر الرئيس الاميركي دونالد ترمب ونظيره الكوري الجنوبي مون جاي-ان الاحد، ان بيونغ يانغ تمثل تهديدا "متزايدا"، وذلك في وقت كان مجلس الامن الدولي فرض عقوبات على كوريا الشمالية لدفعها الى التخلي عن طموحاتها النووية.

وافاد البيت الابيض في بيان إثر مكالمة هاتفية بين ترمب ونظيره الكوري الجنوبي بأنّ "الزعيمين قالا ان كوريا الشمالية تشكل تهديدا مباشرا وجديا ومتناميا للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان وكذلك لمعظم دول العالم". 

وأضاف البيان ان ترمب وجاي-ان وعدا أيضا بتطبيق "اي قرار مناسب" ضد كوريا الشمالية، ودعوا المجتمع الدولي الى أن يحذو حذوهما. 

ويحظّر قرار مجلس الامن الذي تم اقراره السبت على كوريا الشمالية المتعطشة للعملات الاجنبية تصدير الفحم والحديد وخام الحديد والرصاص وخام الرصاص إضافة إلى الاسماك والمأكولات البحرية.

وفي حال تطبيق القرار بالكامل فإنه سيحرم كوريا الشمالية من ثلث عائداتها من التصدير البالغة حوالى 3 مليارات دولار سنويا رغم حزمات متتالية من العقوبات منذ تجربتها النووية الاولى في 2006.


في أخبار