GMT 17:43 2017 الأربعاء 9 أغسطس GMT 17:47 2017 الأربعاء 9 أغسطس :آخر تحديث

قوات سعودية خاصة تسيطر على حي في العوامية

أ. ف. ب.

الرياض: سيطرت قوات خاصة سعودية على حي في بلدة العوامية شرق المملكة بعد نحو خمسة اشهر من اندلاع مواجهات مسلحة واعمال عنف فيه على خلفية مشروع عمراني، بحسب ما اعلن الاربعاء شهود ومسؤول ووسائل اعلام.

وتقع بلدة العوامية، حيث حي المسورة، في محافظة القطيف.

ومنذ مارس الماضي، يشهد حي المسورة مواجهات مسلحة بين قوات الامن ومسلحين مطلوبين بتهم تتعلق "بالارهاب". وتقول السلطات ان الحي تحول في السنوات الاخيرة الى "وكر للارهابيين ومروجي المخدرات".

وقتل في المواجهات التي شملت عمليات اطلاق نار متبادلة والقاء قنابل على دوريات للشرطة، عدد من المدنيين ورجال الامن.

والاربعاء قال وزير الاعلام السعودي عواد العواد في تغريدة على حسابه في تويتر "حزم القيادة الرشيدة في القضاء على الارهاب وبسط الأمن والأمان في جميع ربوع وطننا الغالي تجسد في نجاح أبطالنا رجال الأمن في تطهير حي المسورة".

من جهتها اكدت صحيفة "سبق" الالكترونية ان اجهزة الامن أنهت الثلاثاء "فرض سيطرتها الأمنية بحي المسورة بالعوامية وطهرت الحي من الإرهابيين المتحصنين فيه، وذلك بعد عمليات أمنية نفذتها أسفرت عن مقتل عدد من الإرهابيين والقبض على مجموعة آخرين".

كما اعلنت صحيفة "عكاظ" ان الاجهزة الامنية "اعادت الامن والاستقرار" الى العوامية.

وفي منطقة قريبة من الحي الذي يضم نحو 500 منزل ويعيش فيه ما يقارب ثمانية آلاف أسرة، قال سكان لوكالة فرانس برس ان عمليات اطلاق نار سمعت بشكل متواصل على مدى الاسبوعين الاخيرين، قبل ان تتوقف الثلاثاء ويعم الهدوء المنطقة.

واكد هؤلاء ان قوات خاصة سعودية تنتشر عند مداخل الحي وفي ازقته.

ولم تعلن السلطات الامنية رسميا بعد سيطرتها على المسورة، لكنها اصطحبت الاربعاء مجموعة من الصحافيين الى الموقع للقيام بجولة في الحي. كما لم يحدد تاريخ بدء العملية الامنية الاخيرة التي ادت الى السيطرة عليه.

وظهر في تسجيلات مصورة جرى تناقلها على موقعي تويتر وفيسبوك عسكريون امام منازل قديمة يعلنون "الانتصار" في المسورة.


في أخبار