GMT 23:25 2017 الجمعة 25 أغسطس GMT 17:21 2017 الإثنين 28 أغسطس :آخر تحديث
دانت استمرار تهريب الأسلحة الإيرانية إلى لبنان بلا رادع

هايلي: يونيفيل مقصرة في ردع حزب الله

إيلاف- متابعة

اعتبرت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي الجمعة أن قوة السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان (يونيفيل) لا تقوم بعملها بالشكل المناسب لوقف وصول الأسلحة المرسلة إلى حزب الله اللبناني.

إيلاف - متابعة: قالت السفيرة الأميركية في تصريح صحافي إن قوة الأمم المتحدة "لا تقوم بعملها بالشكل الفاعل" لمنع "التزود الكثيف لحزب الله بالسلاح، وغالبيته بوساطة عمليات تهريب من إيران".

"فيتو" فرنسي إيطالي
واعتبرت هايلي أن هذه الأعمال لا تدخل في عداد "الوقاية من الحرب، بل الإعداد لها". وأضافت إنه من "المفترض أن تعمل القوة الدولية مع القوات المسلحة اللبنانية لوقف هذه الخروقات أو على الأقل التنديد بها"، داعية هذه القوة الدولية إلى أن تكون "أكثر فاعلية".

وتناقش دول مجلس الأمن الـ15 حاليًا مسألة التجديد للقوة الدولية في جنوب لبنان، التي تنتهي ولايتها في نهاية الشهر الحالي.وتسعى واشنطن عبر هذا النقاش إلى تشديد التكليف المعطى للقوة الدولية، الأمر الذي ترفضه روسيا، إضافة إلى فرنسا وإيطاليا، لأن هذين البلدين الأخيرين يشاركان بعدد كبير من الجنود في القوة الدولية.

وسعت هايلي إلى الإيضاح أن واشنطن لا تسعى إلى تعديل كامل مهمة القوة الدولية بجنودها الـ10500 الموجودين على الأرض في جنوب لبنان. وقالت في هذا الصدد إنها تسعى عبر التجديد للقوة الدولية إلى "دعوتها بشكل واضح إلى القيام بما كان يفترض بها أن تقوم به منذ سنوات".

دور الأعمى!

تابعت هايلي "إن حزب الله منظمة إرهابية مزعزعة جدًا للاستقرار في المنطقة، وتهدد بشكل واضح إسرائيل". وكانت هايلي زارت في يونيو الماضي منطقة الحدود بين إسرائيل ولبنان، حيث تنتشر قوة الأمم المتحدة.

والمهمة المنوطة بقوة اليونيفيل هي دعم الجيش اللبناني ومراقبة وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ عام 2006 إثر الحرب بين إسرائيل وحزب الله.

وقالت السفيرة الاميركية إنها تتفهم موقف فرنسا، التي صاغت مشروع قرار التجديد للقوة الدولية. إلا أنها هاجمت في المقابل بعنف قائد القوة الدولية الجنرال مايكل بيري، الذي اتهمته بأنه يتخذ موقف "الأعمى" أمام عمليات تهريب السلاح إلى الجنوب اللبناني.

أضافت في هذا الإطار "يبدو أنه الشخص الوحيد في جنوب لبنان الذي لا يرى" عمليات تهريب السلاح، مضيفة في كلامها عن الجنرال بيري أنه "لا يفهم ما يدور حوله بشكل محرج".

وردًا على سؤال صحافي في هذا الصدد قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في مؤتمره الصحافي اليومي إن "الأمم المتحدة تثق تمامًا بعمل" القوة الدولية في جنوب لبنان.
 


في أخبار