GMT 11:57 2017 الأحد 10 سبتمبر GMT 9:02 2017 الثلائاء 12 سبتمبر :آخر تحديث
المحادثات الروسية شملت أزمة قطر وسوريا والعلاقات الثنائية

الملك سلمان يستقبل لافروف

نصر المجالي

إيلاف من لندن: استقبل العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأحد، الوفد الروسي برئاسة وزير الخارجية سيرغي لافروف في جدة. وقالت المصادر الروسية إن اللقاء جرى خلف بوابات مغلقة.

ونشرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، على صفحتها الرسمية في موقع "فيسبوك" صورة تجمع العاهل السعودي بوزير الخارجية الروسي في قصر السلام في جدة.

وأكد وزير الخارجي الروسي، سيرغي لافروف، خلال لقائه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، على ضرورة تعزيز التعاون بين السعودية وروسيا في مختلف المجالات.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي من جدة مع نظيره السعودي عادل الجبير، "روسيا مهتمة بمشاريع الطاقة المشتركة مع المملكة العربية السعودية". وأضاف الوزير الروسي "نبحث عن آفاق جديدة للتعاون بين روسيا والسعودية".

وساطة الكويت

من جهة ثانية، أكد وزير الخارجية الروسي أن بلاده تدعم الجهود التي تقوم بها دولة الكويت لحل الأزمة الخليجية، مشددًا على الموقف الروسي الداعي لتسوية الخلافات في الخليج عبر المفاوضات.

وقال لافروف: "ندعم الجهود التي تقوم بها الكويت لحل الأزمة الخليجية"، مضيفًا: "روسيا أكدت على موقفها الداعي لتسوية الخلافات في الخليج عبر المفاوضات".

وفي الشأن السوري، قال وزير الخارجية الروسي إن موسكو والرياض تعتبران إنشاء مناطق آمنة في سوريا خطوة إلى الأمام تساعد في تعزيز نظام وقف الأعمال العسكرية وحل القضايا الإنسانية.

السلام في سوريا

وأضاف لافروف أن هذه الخطوة ستخلق الظروف لتحريك العملية السياسية على أساس القرار رقم 2254 الدولي. وأشار إلى أن موسكو تدعم جهود السعودية لتوحيد المعارضة السورية في وفد موحد، موضحًا أن هذه الجهود تساهم في تقدم المفاوضات في جنيف.

كما أكد موقف موسكو الذي مفاده أن السوريين وحدهم يقرون مصير دولتهم.

وعبر لافروف عن أمله في أن يتم التوصل إلى اتفاق حول منطقة رابعة لخفض التصعيد في إدلب أثناء لقاء أستانة الجديد المنتظر أن يعقد يومي الخميس والجمعة المقبلين.

وقد وقع لافروف، قبيل الاجتماع مع الجبير، في كتاب ضيوف الشرف لوزارة الخارجية السعودية، وحيا الوزيران بعضهما البعض، وبعد ذلك تواصلت المحادثات خلف أبواب مغلقة.

وكان لافروف وصل، أمس السبت، إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة، وكان في استقباله لدى وصوله وزير الخارجية السعودي، وسفير روسيا لدى المملكة سيرغي كوزلوف، وأعضاء السفارة الروسية في المملكة، وعدد من المسؤولين.


في أخبار