GMT 17:22 2017 الأحد 10 سبتمبر GMT 1:11 2017 الإثنين 11 سبتمبر :آخر تحديث
ترمي إلى بعث النظام والانضباط

فايسبوكيون مغاربة يرحّبون بالإجراءات "الصارمة" لوزارة التربية

إبراهيم بنادي

رحّب نشطاء شبكة التواصل الاجتماعي "فايسبوك" بصورة إعلان كتب على سبورة في إحدى المدارس العمومية في المغرب، وتضمن جملة من الإجراءات "الصارمة" التي طالبت فيها إدارة المؤسسة جميع التلاميذ بالالتزام بها، وفقًا لما جاء في القانون الداخلي للمؤسسة وكذا المذكرة الوزارية المشار إليها في الإعلان.

إيلاف من الرباط: من بين النقاط التي لقيت تفاعلًا كبيرًا من قبل رواد الفضاء الأزرق، إجراءات ترمي إلى بعث النظام والانضباط، أولها توحيد الصف ودحض التمييز بين التلاميذ، أغنياء كانوا أم فقراء، ذكورًا وإناثًا، بفرض ارتداء "الوزرة" وفق معايير متفق عليها، مع منع ارتداء كل الملابس "الدخيلة" كالسراويل الممزقة وما شابه ذلك.

كما ألزم الإعلان عموم التلاميذ بتفادي تسريحات الشعر المثيرة، علاوة على منع استعمال جميع الأجهزة الإلكترونية داخل المؤسسة.

وفيما اعتبر البعض أن الصورة مفبركة، وأن الوزارة في زمن الحريات لا يمكنها فرض إجراءات من هذا القبيل، اعتبرت جل التعليقات الواردة حول الصورة أن هذه الإجراءات هي الكفيلة برد الاعتبار إلى المدرسة العمومية، ورأوا أنها ستكون في حال تفعيلها، محطة أساسية للقطع مع الفوضى، التي كانت تعيشها جل المدارس العمومية من قبل.


في أخبار