GMT 4:00 2017 الخميس 14 سبتمبر GMT 12:23 2017 الخميس 14 سبتمبر :آخر تحديث
مطلق النار طالب تم توقيفه

مقتل شخص في إطلاق نار بمدرسة في الولايات المتحدة

إيلاف- متابعة

لوس انجليس: قتل طالب وجرح ثلاثة آخرون الاربعاء داخل مدرسة في ولاية واشنطن بشمال غرب الولايات المتحدة عندما أطلق طالب آخر النار قبل أن يتم توقيفه ونزع سلاحه.

ووقعت حادثة اطلاق النار في مدرسة فريمان الثانوية في مقاطعة سبوكين بولاية واشنطن على بعد 460 كلم عن سياتل حيث وصف شهود عيان المشهد المروع لمطلق النار المدجج بالسلاح يجول في ردهات المدرسة.

وقال مسؤول الامن (الشريف) عن المقاطعة اوزي كنيزوفيتش للصحافيين ان مطلق النار طالب كان يحمل أكثر من قطعة سلاح، يعتقد انهما بندقية ومسدس. وقال الشريف "بادر الى اخراج اسلحته وتمكن من اطلاق النار من سلاح واحد ثم تعطل".

وقال الشريف "استل سلاحه التالي وتقدم منه أحد الطلاب وتحدث اليه وأطلق النار على الطالب الذي لم ينج". واضاف "اطلق المزيد من الاعيرة في الردهة فاصاب ثلاثة طلاب هم الان في المستشفى".

وقال كنيزوفيتش انه تم السيطرة على مطلق النار من قبل "أحد موظفي (جامعة) فريمان" قبل ان تصل الشرطة. وذكر موقع سبوكسمان-ريفيو المحلي الاخباري ان أحد حراس المدرسة قام بالسيطرة على الطالب.

دوي فرقعة

ذكر الموقع الاخباري ان الحادثة الدامية وقعت امام قاعة فصل الاحياء في الطابق الثاني من المدرسة. وقالت الطالبة اليسا فيجيل (14 عاما) للموقع "كنت اضع حقيبتي وسمعت دوي فرقعة فاستدرت ورأيته يجول".

وأضافت "كان يحمل مسدسا. لم يكن على وجهه اي انفعال. أطلق الرصاص على أحدهم في الرأس. جثمت ارضا في الردهة ونظرت الى اعلى وصرخت فتاة النجدة، النجدة كانت الردهة فارغة. والفتاة مصابة في الظهر. نظرت الى يميني وشاهدت صبيا مصابا في الرأس".

والجرحى الثلاثة طالبات وهن في حالة مستقرة في المستشفى. وقال الطلاب للموقع الاخباري ان مطلق النار طالب في السنة الثانية ثانوي، جاء على متن حافلة مدرسية وقد خبأ السلاح في حقيبته.

مضحكا وغريب الاطوار

تستقبل مدرسة فريمان الثانوية 327 طالبا فقط. وقال الطلاب ان الجميع يعرفون بعضهم بعضا، بل أن بعضهم يعرف مطلق النار.

وقال طالب لشبكة تلفزيونية ان مطلق النار "سلم صديقه رسالة يقول فيها انه سيقوم بعمل أحمق يمكن ان يؤدي الى مقتله أو سجنه" مضيفا "حصل ذلك قبل بضعة اسابيع".

وقال مايكل هاربر (15 عاما) للموقع الاخباري انه كان صديقا لمطلق النار. ونقل عن هاربر قوله "كان غريب الاطوار ... لكنه لم يبد شخصا يعاني من مشكلات. كان دائما لطيفا ومضحكا وغريب الاطوار". وأعلن حاكم الولاية جاي انسلي ان الحادثة "تفطر القلب".

وقال "فيما يواصل مسؤولو مقاطعة سبوكين تحقيقاتهم ... فإن دوريات ولاية واشنطن وجميع وكالاتها ستبذل جهدها لتقديم الدعم والمساعدة في الايام والاسابيع المقبلة".

ويوم الجمعة الماضي تم اعتقال "مطلق نار" في مدرسة في كولومبوس بولاية اوهايو. ولم يصب أحد في الحادثة.

وقبل سنة قتل شاب والده ثم اطلق النار وجرح طفلين ومعلم في مدرسة ابتدائية في كارولاينا الجنوبية.

ويقول موقع "غان فايولنس" الذي يرصد حوادث اطلاق النار انه 253 حادثة اطلاق نار جماعي -- إصابة أربعة أشخاص على الاقل في حادثة واحدة -- تم تسجيلها في الولايات المتحدة منذ مطلع العام، بما فيها حادثة ولاية واشنطن الاربعاء.


في أخبار