GMT 18:55 2017 الأحد 17 سبتمبر GMT 9:54 2017 الإثنين 18 سبتمبر :آخر تحديث
تحالف القوى العراقية يبحث مستقبل المناطق المتنازع عليها

أربيل: الاستفتاء بموعده لكن الحوار مع بغداد متواصل

محمد الغزي

قرر المجلس الاعلى لاستفتاء استقلال إقليم كردستان اليوم الاحد ارسال وفد كردي إلى بغداد لإجراء جولة محادثات بشأن ملف الاستفتاء فيما صعد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي من حدة خطابه معلنا عدم السماح بقيام إسرائيل ثانية في شمال العراق، وعقد تحالف القوى العراقية اجتماعا لحل الازمة بما يضمن وحدة العراق.

إيلاف من بغداد: دعا رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، الاحد، لاجراء الحوار بين بغداد وأربيل لحل المشاكل العالقة وفق الاطر الدستورية، فيما اعلن المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان يؤكد أن الاستفتاء سيجري في موعده وذلك رغم الإعلان عن ارسال وفد كردي لاجراء جولة ثانية من المفاوضات.

وقال مصدر مطلع على الاجتماع لـ"ايلاف" إن المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان رفض يوم الاحد المقترحين المقدمين من الدول العظمى (بريطانيا والولايات المتحدة)، والأمم المتحدة بشأن تأجيل الاستفتاء والبدء بجولة من الحوارات مع الحكومة الاتحادية في بغداد لحل الخلافات والقضايا العالقة".

الاستفتاء سيستمر .. والحوار كذلك

وجاء في بيان صدر عن المجلس تلقت "ايلاف" على نسخة منه ان "الاجتماع قيم المقترحات التي قدمها المجتمع الدولي الى القيادة السياسية الكردستانية ونظر باحترام الى المساعي وشكر اهتمام المجتمع الدولي بالشعب الكردستاني".

واضاف البيان انه "من منطلق ان الاستفتاء هو الية للوصول الى حق تقرير المصير للشعب الكردستاني فان الاجتماع قرر انه كون ان تلك المقترحات المطروحة لا تتضمن الضمات المناسبة التي ترضي الشعب الكردستاني وثقته"، مشددا على ان "الاستفتاء سيستمر".

وتابع انه في الوقت نفسه ومن اجل الوصول لحق تقرير المصير للشعب الكردستاني فان "لمجلس وبروحية بناءة ومسؤولة يواصل عملية الحوار والتفاوض مع جميع المعنية في المجتمع الدولي".

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في في منطقة بيرمام بأربيل بإشراف مباشر من رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني.

ورغم الموقف التشبث بخيار الاستفتاء الا ان المجلس الأعلى للاستفتاء قرر أيضا ارسال وفد إلى بغداد خلال اليومين المقبلين لإجراء مباحثات مع قادة أحزاب وقوى فاعلة بشأن الاستفتاء فيما سيغيب عن هذه الاجتماعات رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي سيتوجه الى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المقرر انعقادها في نيويورك هذا الاسبوع.

ولم يحدد بعد أعضاء الوفد لكن مصدرا مطلعا ابلغ "ايلاف" انه سيكون وفدا سياسيا وسيراسه روز نوري شاويس وانه سيضم قيادات من الاتحاد الوطني الكردستاني بينهم عدنان المفتي وكذلك سيضم سعدي بيرة وانه سيلتقي باجتماعات يرعاها رئيس الجمهورية قوى سياسية فاعلة ويسعى لتخفيف حدة الخطاب والتصعيد ومنع تفجر أي ازمة بسبب الخطاب المتشنج.

وكان وفد كردي قد أجرى الشهر الماضي جولة مباحثات مع مسؤولي الحكومة العراقية وزعماء وقادة الأحزاب العراقية بشأن الاستفتاء، دون التوصل إلى نتائج ملموسة.

وتعارض الحكومة العراقية إجراء الاستفتاء المزمع في 25 من الشهر الجاري وهددت باللجوء إلى القوة العسكرية.

تحالف القوى يبحث مستقبل المناطق المتنازع عليها

هذا وعقد تحالف القوى العراقية اجتماعا برئاسة صالح المطلك رئيس الكتلة العربية وناقش التطورات المتصلة بقضية الاستفتاء المزمع اجراؤه في اقليم كردستان وإيجاد الحلول المناسبة لهذه الازمة بالشكل الذي يضمن وحدة العراق ويحافظ على الاراضي المتنازع عليها.

فيما دعا رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، الاحد، لاجراء الحوار بين بغداد وأربيل لحل المشاكل العالقة وفق الاطر الدستورية.

مكتب الجبوري في بيان اطلعت "ايلاف" عليه انه بحث مع المطلك ملف استفتاء استقلال اقليم كردستان واكد "اهمية الركون الى التفاهمات وتغليب لغة الحوار بين جميع الاطراف للتوصل الى حلول جذرية وواقعية للمشاكل العالقة بين المركز والاقليم وفق الدستور من اجل الحفاظ على وحدة البلد والابتعاد عن المزايدات السياسية".

واضاف "امامنا مسائل مهمة ينبغي التركيز عليها في مقدمتها الحرب مع داعش وتحرير الاراضي التي لا يزال يسيطر عليها هذا التنظيم الارهابي والعمل على اعادة النازحين لمناطقهم بعد توفير الخدمات الأساسية".

المطلك : دستورنا يحوي الغاما  

ودعا المطلك خلال حضوره اليوم تجمعاً عشائرياً لقبيلة بني حسن الى تغليب لغة الحوار والتعقل على لغة العناد السياسي والتصعيد.

وقال المطلك "مطلوب من الجميع التكاتف والتفاهم ، وأذكركم بموقف العشائر العراقية الاصيلة التي اجتمعت قبل اكثر من عشرة اعوام في بغداد واوضحنا لهم حينها ان دستورنا يحوي الغاما كثيرة وربما يكون فيه تفتيت للبلد وتقسيم مجتمعي  فهتفت في وقتها العشائر العراقية من الشمال الى الجنوب قائلة : لا لأي دستور يقسم هذا البلد لكن ارادة المحتل كانت مع تمريره".

وحذر المطلك الذي يراس ائتلاف العربية من خطورة تقسيم العراق وقال "اوجه بأسمكم خطابي الى اخوتي القادة الكرد وأقول لهم : ان لكم في قلوبنا محبة ومعزة لانكم مكون مهم في هذا البلد العزيز ونحترم تطلعاتكم ونعترف ان هناك أخطاء وقعت لكن ليس عليكم وحدكم انما على العراقيين جميعا من الفاو الى زاخو".

وأضاف "هذه الاخطاء يجب ان لا تقودنا الى خطوات نندم عليها جميعاً فمن يريد ان يبدأ بالتقسيم الان عليه ان يعرف ان التقسيم سيستمر ولن يقف عند حد معين".

ودعا المطلك الى "مزيد من الحوار والحكمة والتعقل والجلوس لحل المشاكل كأخوة" مذكر بان العرب والكرد يقاتلون سوية تنظيم داعش وقال " ليس من الانصاف ان ندخل في مشاكل ثانوية قد تراق فيها دماء أخرى بين مكونات العراق".

وطالب المطلك الحكومة العراقية الى "الوقوف بحزم ضد اي محاولة لتقسيم البلد واعطاء الحقوق لمستحقيها من جميع محافظات العراق بدون استثناء لان العدل والانصاف هو الاساس والضمان لوحدة العراق".

كما شدد على حل ازمة النازحين في عموم البلاد واعادتهم الى مناطقهم سالمين وتهيئة الظروف المناسبة لهم .

حزب طالباني يرفض اقالة محافظ كركوك

الى ذلك أعربت قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني، الأحد، عن رفضها الكامل لقرار مجلس النواب العراقي بشأن إقالة محافظ كركوك، نجم الدين كريم، في حين أكدت دعمها المطلق لإدارة كركوك ومحافظها.

وذكرعضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني، آسو مامند، خلال زيارة وفد الاتحاد لمبنى محافظة كركوك أننا "جئنا اليوم إلى مبنى مجلس محافظة كركوك لتقديم الدعم لإدارة كركوك ومجلس المحافظة ولنؤكد رفضنا لقرار مجلس النواب الباطل من الناحية القانونية"، حسب تعبيره.

نجم الدين كريم يهاجم العبادي والبرلمان : قرار اقالتي غير قانوني

هذا وهاجم محافظ كركوك المقال نجم الدين كريم رئيس الوزراء حيدر العبادي والبرلمان العراقي ، وفيما عد التصويت على طلب اقالته "غير قانوني" فانه اكد ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لا يمتلك أي صلاحيات للتصرف في إدارة المحافظة.

وقال كريم في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاحد ان "القانون يساندنا كاملة على العكس من بغداد"، مردفا بالقول انه "استغرب من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي على اقدامه على مثل هكذا فعلة"، في إشارة الى الطلب الذي قدمه الأخير الى مجلس النواب والذي تسبب بإقالة الأول.

وأضاف ان "جميع المحاكم سوف ترفض قرار الإقالة "، مشيرا الى ان "النواب المصوتين على طلب الإقالة قد خالفوا النظام الداخلي لمجلس النواب لتصويتهم عليه دون طرح موضوع مسبقا".

وتابع كريم ان "رئيس مجلس الوزراء العراقي ورئيسه حيدر العبادي ليس لديهما اي صلاحيات في محافظة كركوك".

وكان مكتب محافظ كركوك قال فور اقالة المحافظ إن تصويت البرلمان العراقي على "إقالة" محافظها نجم الدين كريم "باطل" و"غير قانوني".

وصوت البرلمان العراقي، في جلسة غاب عنها النواب الكرد، على اقالة كريم في خطوة اعتبرها اقليم كردستان تصعيدية من جانب بغداد.

المالكي لسفير واشنطن: لن نسمح بقيام إسرائيل ثانية في شمال العراق

وفي تصعيد اخر ببغداد قال نائب رئيس الجمهورية، نوري المالكي، الأحد، أنه لن يسمح بقيام إسرائيل ثانية في شمال العراق، محذراً المطالبين بالاستفتاء من التداعيات الخطيرة التي سيخلفها هذا الإجراء على أمن وسيادة ووحدة البلاد.

وأكد المالكي خلال لقاء جمعه مع سفير الولايات المتحدة الامريكية دوغلاس سيليمان، على ضرورة "إلغاء الاستفتاء لكونه غير دستوري ولا يصب في مصلحة الشعب العراقي عامة ولا لصالح الكرد خاصة" مشيرا إلى أنه "لن يسمح بقيام إسرائيل ثانية في شمال العراق".

وأضاف المالكي أن "على الجميع اتباع لغة الحوار الجاد لحل جميع الإشكاليات وفقاً للدستور الذي صوت عليه الجميع"، مطالبا قادة الإقليم بـ" احترام رغبة الشعب العراقي الرافض للاستفتاء وكذلك مواقف المجتمع الدولي التي جاءت منسجمة مع التطلعات الشعبية والوطنية".

وكان نوري المالكي، صرح في تموز الماضي، أنه "لا يحق لكردستان من الناحية القانونية والدستورية الانفصال عن العراق، وأن الكرد قالوا كلمتهم في الاستفتاء الذي نظموه بهذا الصدد".

وسعى المالكي أيضا إلى إلزام مجلس النواب على السماح بالاستفتاء إقليم كردستان في إطار المادة 140، أي في حال كان استفتاء رسمياً يضم ثلاث محافظات كردية.

اردوغان : متفقون مع بغداد على وحدة أراضي العراق

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاحد، إن بغداد وأنقرة متفقتان على ضرورة المحافظة على وحدة الأراضي العراقية، مشيرًا إلى رفض تركيا لعملية التوجيه الجارية لتقسيم العراق، حسب تعبيره.

واوضح في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول، قبيل مغادرته إلى مدينة نيويورك الأميركية، للمشاركة في أعمال الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أردوغان أنه سيعقد اجتماعا مع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، في الولايات المتحدة وأن هناك نظرة مشتركة بينهما تتمثل بضرورة المحافظة على وحدة الأراضي العراقية.

وأعرب عن "انزعاجه من استفتاء استقلال اقليم كردستان، لاسيما وأن تركيا تمتلك حدودًا بطول 350 كيلومترًا مع تلك المنطقة، وأن سكان المنطقة من أكرادٍ وتركمانٍ وعربٍ هم في الواقع ينتمون إلى الحضارة نفسها، ولا يتميزون بشيء عن بعضهم البعض".

كما لفت إلى "وجود عملية توجيه من أجل تقسيم العراق، وتركيا لا تقبل هذا النهج، وقد أعربت عن ذلك مرارًا".

شمخاني : سنغلق الحدود على كردستان حال اجراء الاستفتاء

هذا وقال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، إن "انفصال إقليم كردستان عن العراق سيشكل نهاية للاتفاقات الأمنية والعسكرية مع هذا الإقليم"، مشيرا إلى أن "اجراء استفتاء كردستان بمثابة اغلاق كافة المنافذ الحدودية مع ايران".

وأفادت وكالة "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري الإيراني، أن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، قال إن "الاتفاقيات الأمنية والعسكرية ستلغى في حال أقدم إقليم كردستان عن الانفصال عن العراق"، مضيفا أن "إيران ستعمل ضمن إطار تأمين حدودها المشتركة، على إعادة نظرها في طريقة التعامل مع تواجد وتحركات العناصر الإرهابية في إقليم كردستان العراق المعادية للجمهورية الإسلامية الإيرانية وستقدم على خطوات مغايرة تماما عن الخطوات المتخذة سابقا".   


في أخبار