GMT 9:31 2017 السبت 23 سبتمبر GMT 18:22 2017 السبت 23 سبتمبر :آخر تحديث
شبهت حيضها بدماء من قتلوا بمحاولة الانقلاب الأخيرة

تجريد ملكة جمال تركيا من لقبها

إيلاف- متابعة

إيلاف: جُرّدت ملكة جمال تركيا لعام 2017 من لقبها بسبب تغريدة لها شبّهت فيها دماء ضحايا محاولة انقلاب يوليو الفاشلة بدماء دورتها الشهرية، بحسب منظمي المسابقة.

كانت إيتر ايسن، 18 عاما، قد تبادلت منشورا لها يتحدث عن محاولة الانقلاب، وشبهت فيه دورتها الشهرية بدماء "شهداء" محاولة الانقلاب الذي راح ضحيته نحو 250 قتيلا تقريبا.

وقالت ايسن منذ ذلك الوقت، على حسابها على إنستغرام، إن تعليقها لم يكن يحمل أي مدلول سياسي.

ونشر تعليق ايسن في الفترة التي أحيا فيها الأتراك الذكرى الأولى لمحاولة انقلاب 15 يوليو الفاشلة.

وكتبت إيسن على صفحتها: "جاءتني الدورة الشهرية هذا الصباح لأحتفل بيوم شهداء 15 يوليو. أنا احتفل بهذا اليوم من خلال تصوير دماء شهدائنا".

ويشير الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، باستمرار إلى ضحايا مقاومة الانقلاب بـ "شهداء".

وقال منظمو المسابقة إن التغريدة لم تنتشر إلا بعد إقامة مراسم الاحتفال، الخميس، في اسطنبول، الذي عقدوا بعده اجتماعا مطولا لبحث الموقف والتأكد من المنشور.

ويوم الجمعة، أصدر المنظمون بيانا للإعلان عن قرارهم بسحب اللقب، وقال البيان: "نأسف أن نقول إن هذه التغريدة لإتير ايسن. لا يمكن لهيئة تنظيم مسابقة ملكة جمال تركيا أن تروج لمنشورات كهذه، لأنها تهدف إلى تقديم تركيا إلى العالم والمساهمة في رسم صورة للبلاد".

وفي وقت لاحق، قالت ايسن، في بيان خاص بها على مواقع التواصل الاجتماعي: "أود أن أقول إنني كفتاة تبلغ من العمر 18 عاما ليس لي أي أهداف سياسية من خلال مشاركة هذا المنشور".

وأضافت: "لقد نشأت على احترام وطني وأمتي"، واعتذرت قائلة: "لقد أُسيء فهمي".

وستسافر وصيفتها، أسلي سومين، إلى الصين لتمثيل تركيا في مسابقة ملكة جمال العالم.

ولم تكن ايسن أول ملكة جمال تركية تتورط في موقف سياسي كهذا.

وفي عام 2016، حكم على ملكة الجمال التركية السابقة ميرفي بيوكساراك بالسجن 14 شهرا مع وقف التنفيذ بسبب إهانة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من خلال قصيدة هجاء قامت بتبادلها على مواقع التواصل.


في أخبار