GMT 11:00 2017 الجمعة 29 سبتمبر GMT 13:33 2017 الجمعة 29 سبتمبر :آخر تحديث
تصميم صواريخ قابلة للاستخدام أكثر من مرة

ايلون ماسك يخطط لاستيطان المريخ واقامة قاعدة على القمر

عبد الاله مجيد

لندن: كشف رجل الأعمال الملياردير ايلون ماسك عن خطط لبناء مركبة فضائية جديدة يقول انها ستمكن شركته سبيس أكس من استيطان المريخ واقامة قاعدة على القمر وتنظيم رحلات تجارية الى أي مكان من العالم في أقل من ساعة.

واعلن ماسك ان شركته تأمل باطلاق المركبة الأولى في عام 2022 ثم اطلاق اربع مركبات الى المريخ بحلول عام 2024.

وقال ماسك الذي كان يتحدث في المؤتمر الدولي للهندسة الفضائية الجوية في مدينة اديليد الاسترالية انه يخطط لتمكين المسافرين من ركوب صواريخ قابلة للاستخدام أكثر من مرة من النوع الذي يُستخدم في الرحلات الفضائية للتحليق حول العالم والعودة خلال دقائق. وإذا تحقق ذلك فإنه يعني السفر في وقت أسرع من أسرع طائرة موجودة اليوم.

والصاروخ الذي اشار اليه ماسك لرحلات حول الأرض هو صاروخ بي أف آر نفسه، الذي تخطط شركة سبيس أكس لاستخدامه في رحلات مأهولة الى المريخ، ولكن بتصميم مختلف من الداخل.

وتعمل شركة سبيس أكس بلا هوادة على تصميم صواريخ يمكن استخدامها مجدداً، وانجزت الآن 16 عملية هبوط ناجحة على التوالي بصاروخ فالكون ـ 9 الذي كان ، بحسب ماسك ، المفتاح لجعل مثل هذه التصاميم مجدية اقتصاداً. وقال ماسك في المؤتمر "إن من الجنون ان نبني هذه الصواريخ المتطورة ثم نهشمها بعد كل رحلة".

وأوضح ماسك ان كلفة الوقود متدنية وإذا كانت الصواريخ قابلة للاستخدام أكثر من مرة، فإن تكاليف الرحلات ستنخفض بحدة وان شركته بدأت بالفعل بناء المنظومة وسيُنجز تصنيع المركبة الأولى العام المقبل معرباً عن ثقته بأن تكون جاهزة للاطلاق في غضون خمس سنوات.

اطلاق اربع مركبات الى المريخ

وقال ماسك انه يريد اطلاق اربع مركبات الى المريخ بحلول عام 2024، اثنتان منها مأهولتان بطاقم سيكون افراده قادرين على بناء منشأة في المريخ تستطيع انتاج وقود لرحلات العودة منه.

وتتسع المركبة لنحو 100 شخص في 40 مقصورة لرحلة المريخ. ولكن ماسك قال انها ستكون قادرة على القيام برحلات حول الكرة الأرضية ايضاً حين يُنجز بناؤها.

ولم يعطِ ماسك تقديرات لكلفة مثل هذه الرحلات، ولكنه قال ان اغلب الرحلات حول العالم لن تستغرق أكثر من 30 دقيقة، وان بالامكان السفر الى أي مكان من الكرة الأرضية في أقل من ساعة.

وقال ماسك في المؤتمر الدولي للهندسة الفضائية الجوية انه "إذا كنا نبني هذا الشيء للقمر والمريخ فلماذا لا نسافر الى اماكن أخرى على الكرة الأرضية ايضاً".

واوضح ماسك ان حمولة المركبة التي تتسع لأجسام قطرها نحو 9 امتار تتيح وضع اقمار اصطناعية كبيرة في مدار حول الأرض برحلة واحدة.

وكان ماسك اقترح ان بامكان صواريخ فضائية متعددة ان تنقل الى المريخ 100 شخص على متن كل صاروخ خلال 40 الى 100 سنة الى ان يكون هناك مليون شخص يعيشون على سطح الكوكب الأحمر.

وقال روبرت زوبرين مؤسس ورئيس جمعية المريخ غير الربحية التي تشجع على اقامة مستوطنات بشرية في المريخ، ان هذا مماثل لانزال نورماندي خلال الحرب العالمية الثانية، وعلى ماسك ان يفكر في ارسال عشرة اشخاص لاقامة قاعدة زراعية ثم 20 آخرين، وهلم جرا لبناء قدرات تتيح انتاج فولاذ وفي النهاية اقامة منشآت مثل المدارس.

شركة لوكهيد مارتن ايضاً قدمت في المؤتمر مشروع ارسال مركبة مأهولة الى المريخ. ويتضمن مشروع شركة الصناعات الجوية الفضائية الاميركية بناء محطة فضائية مأهولة بستة اشخاص يمكن ان توضع في مدار حول المريخ بحلول عام 2028 مع مسبار يمكن ان يهبط على سطح الكوكب.

ويستطيع رواد الفضاء على متن المحطة ان يجروا ابحاثاً علمية واعمالاً استكشافية بينها تشغيل عربات جوالة تهبط على المريخ وتحديد المواقع المناسبة لهبوط مركبات أكبر.

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.theguardian.com/technology/2017/sep/29/elon-musk-spacex-can-colonise-mars-and-build-base-on-oon


في أخبار