GMT 6:58 2018 الأحد 7 يناير GMT 7:00 2018 الأحد 7 يناير :آخر تحديث

ترامب يرفض التشكيك في قواه العقلية ويقول إنه "عبقري"

بي. بي. سي.

رفض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتهامات تشكك في صحة قواه العقلية أثارها كتاب جديد مثير للجدل أعده الصحفي الأمريكي، مايكل وولف.

ووصف ترامب كتاب "النار والغضب: داخل بيت ترامب الأبيض" بأنه "خيال" وقال إن مؤلفه "مخادع".

وجاءت تصريحات ترامب بعد سلسلة تغريدات على موقع تويتر نفى فيها اتهامات وولف، ووصف فيها نفسه بأنه "عبقري راجح العقل" و"ذكي للغاية".

ويرسم الكتاب صورة للرئيس على أنه شخص ضيق الصدر وغير قادر على فهم السياسة، وكثيرا ما يتكلم بلغة غير مفهومة ويكرر ما يقوله دون سبب.

ويذكر كتاب وولف أن أقرب المستشارين إلى ترامب في البيت الأبيض يشككون في قدرته على إدارة مهامه.

وأضاف وولف أن العاملين في البيت الأبيض يصفون ترامب بأنه يتصرف بـ"صبيانية"، لأنه "دائما بحاجة لمن يمتدحه، ويريد أن يكون هو شخصيا مركز كل شيء، وأنه رجل لا يقرأ ولا يستمع لغيره".

وألقى الجدل بظلاله على نقاشات قادة الحزب الجمهوري في مؤتمرهم لبحث أجندة الحزب التشريعية لعام 2018، السبت.

وقال ترامب، أمام الصحفيين بعد اجتماعه مع كبار الحزب في كامب ديفيد، إن كتاب مايكل وولف "عمل من وحي الخيال".

كتاب
Reuters
ترامب حاول منع نشر الكتاب

وقال ترامب، في سلسلة تغريدات في معرض رده على اتهامات وولف بشأن صحته العقلية: "ذهبت إلى أفضل الجامعات، وكنت طالبا متميزا، وتخرجت، وحققت مليارات الدولارات، وأصبحت واحدا من أكبر رجال الأعمال، وعملت بالتلفزيون، وحققت على مدار عشر سنوات نجاحا كبيرا."

وكان وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، قد قال إنه لم يشكك أبدا في صحة الرئيس دونالد ترامب العقلية، وذلك عقب صدور كتاب جديد ينقل عن عاملين في البيت الأبيض قولهم إن ترامب يتصرف مثل الأطفال.

وقال تيلرسون، الذي يعتقد أنه وصف ترامب بالأحمق العام الماضي، لقناة سي أن أن: "ليس هناك ما يجعلني أشكك في قدراته العقلية". وأضاف أن ترامب "نموذج مختلف عن رؤساء الماضي، وأعتقد أن هذا ثابت ولهذا السبب اختاره الشعب الأمريكي".

وبدأ تسويق الكتاب قبل الموعد المحدد له في السابق، على الرغم من محاولة الرئيس الأمريكي منع نشره.



في أخبار