GMT 6:00 2018 الإثنين 8 يناير GMT 5:01 2018 الإثنين 8 يناير :آخر تحديث
ضمن أكبر مشروع عالمي منفرد

الإمارات تستعد لافتتاح أول محطة عربية للطاقة النووية

صحافيو إيلاف

دبي: أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اليوم، أن الإمارات تستعد لافتتاح أول محطة عربية للطاقة النووية خلال العام الجاري.

وكتب ابن راشد على حسابه على موقع «تويتر»، عقب ترؤسه، اجتماعاً لمجلس الوزراء في قصر الرئاسة بأبوظبي: «دولة الإمارات تستعد لتكون أول دولة عربية تحقق حلماً عربياً قديماً بإنتاج الطاقة عن طريق المفاعلات النووية، وذلك بتشغيل أول محطة طاقة نووية في 2018، ضمن أكبر مشروع عالمي منفرد بقيمة 20 مليار دولار ويضم 4 مفاعلات نووية».

وأضاف أن الاجتماع اعتمد تعيين مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

كان وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي قد أعلن العام الماضي أن أول مفاعل نووي في محطة براكة سيبدأ العمل «بشكل مؤكد» العام المقبل. وتقع محطة براكة للطاقة النووية في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي، وتطل على الخليج العربي وتبعد نحو 53 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من مدينة الرويس. ومن المقرر استكمال عمل مفاعلات المحطة الأربعة عام 2020.

وأضاف ابن راشد، في تغريدة أخرى، أن الاجتماع أقر «توزيع عوائد ضريبة القيمة المُضافة في الدولة (التي بدأ تطبيقها مع بداية عام 2018)، بحيث تحصل الحكومات المحلية على 70% من هذه العوائد بما يحقق خدمات محلية أفضل... ودعم أوسع مباشر لمواطنينا باستخدام هذه العوائد».

وشدد على أن الحكومة «حازمة في الرقابة على الأسواق لمنع رفع الأسعار».

واعتمد الاجتماع «استراتيجية الأمن المائي للدولة خلال العقدين القادمين، وتشمل الخطة قائمة مصادر المياه البديلة، وإنتاج المياه لحالات الطوارئ، وآليات التخزين والربط المائي بين إمارات الدولة، بالإضافة إلى مجموعة من الأنظمة لضمان توفر المياه في الظروف العادية وفي أثناء حالات الطوارئ».


في أخبار