GMT 23:45 2018 الإثنين 8 يناير GMT 2:43 2018 الثلائاء 9 يناير :آخر تحديث
يهدف إلى وضع لبنات رؤية أفريقية موحدة إزاءها

الرباط تحتضن غدًا مؤتمرًا وزاريًا حول الهجرة بأفريقيا

الحسن الإدريسي

يعقد وزراء خارجية ومسؤولون أفارقة غدًا في الرباط "مؤتمرًا وزاريًا من أجل وضع أجندة أفريقية للهجرة"، بهدف المساهمة في وضع اللبنات الأساسية لمشروع رؤية مشتركة للهجرة في أفريقيا، وفق مقاربة إدماجية وتشاركية تساهم فيها كل الدول الأفريقية.

إيلاف من الرباط: يشكل هذا المؤتمر المحطة الثانية في مسلسل المشاورات واسعة النطاق التي أطلقها العاهل المغربي الملك محمد السادس، باعتباره رائدًا للهجرة في أفريقيا، منذ أكتوبر الماضي، في سياق مبادرته لتوحيد الخطاب الأفريقي حول الهجرة وإعداد استراتيجية أفريقية مشتركة في هذا المجال. 

وشكلت "الخلوة الأفريقية من أجل الهجرة"، التي نظمت في الصخيرات في نهاية أكتوبر وبداية نوفمبر الماضيين، وشارك فيها مسؤولون وخبراء أفارقة، شكلت المحطة الأولى من هذه المشاورات.

وكان العاهل المغربي قدم ورقة أولية حول معضلة الهجرة في أفريقيا، والتي أبرز فيها بالأرقام مجموعة من الأخطاء الشائعة حول هذه الظاهرة، وبيّن على الخصوص أن أفريقيا ليست كما يعتقد مصدرًا للمهاجرين إلى القارات الأخرى، لأن الغالبية العظمى من تدفقات هجرة الأفارقة تبقى داخل القارة نفسها. 

كما قدم العاهل المغربي رؤية متفائلة حول مستقبل الهجرة في أفريقيا باعتبارها عنصر تقارب واندماج من أجل تحقيق التنمية والرفاهية المشتركة، مشيرًا إلى الأهمية الديموغرافية للشباب في أفريقيا باعتبارهم يشكلون نسبة 60 في المائة من السكان، وبالتالي خزانًا لا ينضب للابتكار والتقدم إذا ما أحسن استعماله.

جرى اختيار العاهل المغربي من طرف رئيس الاتحاد الأفريقي لهذه المهمة نظرًا إلى التجربة المغربية في مجال سياسات الهجرة على الصعيد الأفريقي، اعتبارًا لتدبيره لتدفقات المهاجرين المغاربة بالخارج، والذين تشكل تحويلاتهم أحد أهم موارد العملة الصعبة للبلاد، إضافة إلى مبادرته لتسوية أوضاع المهاجرين الأفارقة على ترابه وإدماجهم وفق مقاربة إنسانية وحقوقية.

يأتي المؤتمر الوزاري، الذي ينعقد غدًا في الرباط، في سياق هذه المهمة، والتي تعهد العاهل المغربي في إطارها بتقديم خارطة طريق شاملة ومتكاملة لتدبير ظاهرة الهجرة في أفريقيا خلال القمة المقبلة للاتحاد الأفريقي.

تتزامن المبادرة المغربية مع الإعداد للقمة العالمية للهجرة، التي سيتم خلالها تبني الميثاق الدولي من أجل هجرة آمنة ومنتظمة وقانونية. واختارت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع المغرب لاحتضان المؤتمر الدولي الذي سيتم خلاله الإعلان عن هذا الميثاق خلال يومي 10 و11 ديسمبر من العام الحالي. 

في السياق نفسه، ستحتضن مراكش من 5 إلى 7 ديسمبر المقبل فعاليات مؤتمر "المنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية"، والذي اختير كل من المغرب وألمانيا لتقاسم رئاسته. 


في أخبار