GMT 22:30 2018 الثلائاء 9 يناير GMT 17:45 2018 الأربعاء 10 يناير :آخر تحديث
منزعجة من الهجمات السورية على مناطق خفض التوتر

تركيا تنقلب على حليفتيها موسكو وطهران

نصر المجالي

في خطوة اعتبرت انقلابا على الحليفتين روسيا وإيران، استدعت وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، سفيري روسيا وإيران للتعبير عن انزعاجها جراء هجمات النظام السوري على مناطق "خفض التوتر" التي تم الاتفاق حولها في مباحثات أستانة.

وقالت مصادر دبلوماسية إن تركيا كانت أعربت عن انزعاجها من تلك الانتهاكات للمسؤولين الروس والإيرانيين عبر قنوات عسكرية ودبلوماسية، عبر السفيرين الروسي أليكسي يرخوف، والإيراني محمد إبراهيم طاهريان فرد، إلى مقر الوزارة للتعبير عن انزعاجها من انتهاكات النظام لمناطق خفض التوتر.

يشار الى ان تركيا شريكة لروسيا وتركيا في رعاية مؤتمر أستانة للسلام في سوريا.

وأضافت المصادر أنه عقب استمرار الانتهاكات، استدعت الخارجية السفير الروسي للتعبير عن ردة فعلها وانزعاجها من ذلك، وطالبت بإبلاغ النظام الرسائل اللازمة من أجل الإنهاء الفوري للانتهاكات التي جرت خلال مرحلة الاستعداد لعقد "مؤتمر الحوار الوطني السوري" في مدينة سوتشي الروسي في 29- 30 يناير الجاري.

ولفتت المصادر إلى أن الخارجية التركية استدعت في هذا الإطار السفير الإيراني لدى أنقرة، إلى مقرها، للتعبير عن انزعاجها من انتهاكات النظام.

وفي نفس السياق، قالت وكالة (الأناضول) إن مستشار الخارجية التركية السفير أوميت يالتشين، استقبل الثلاثاء رئيس الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة رياض سيف، وبحث مع وفد المعارضة أيضًا موضوع الانتهاكات.


في أخبار