: آخر تحديث

ليلة ثالثة من الصدامات في تونس وتوقيف اكثر من 300 شخص

تونس: اوقف اكثر من 300 شخص في الساعات ال24 الاخيرة في تونس حيث جرت صدامات بين متظاهرين والشرطة لليلة الثالثة على التوالي، كما أعلنت السلطات الخميس.

وبذلك يرتفع عدد الموقوفين في هذه الحوادث الى 500 شخص منذ اندلاع هذه الاضطرابات التي يغذيها استياء شعبي، الاثنين مع اقتراب الذكرى السابعة للثورة التونسية التي طالبت بالعمل والكرامة واطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي في يناير 2011.

واوقف 328 شخصا الاربعاء بتهم سرقة ونهب واضرام حرائق واغلاق طرق وقعت في الايام الاخيرة، حسبما قال الناطق باسم وزارة الداخلية خليفة الشيباني لوكلة فرانس برس، موضحا في الوقت نفسه ان "حدة العنف (...) تراجعت عما كانت عليه في الايام السابقة".

وكان 237 شخصا اوقفوا الثلاثاء، حسب المصدر نفسه.

ووقعت صدامات جديدة ليل الاربعاء الخميس في مدن عدة بينها سليانة (شمال غرب) والقصرين (وسط) وطبربة التي تبعد ثلاثين كيلومترا غرب العاصمة التونسية.

ففي سليانة رشق شبان قوات الامن بالحجارة والزجاجات الحارقة وحاولوا اقتحام محكمة في وسط المدينة، في حين ردت عليهم الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع، كما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.

ووقعت مواجهات في بعض احياء العاصمة ايضا.

وفي مدينة القصرين الواقعة في منطقة فقيرة تجددت الصدامات بين المتظاهرين وقوات الامن حيث حاول شبان تقل اعمارهم عن 20 عاما قطع الطرقات بالاطارات المشتعلة وعمدوا ايضا الى رشق عناصر الامن بالحجارة، بحسب مراسل لفرانس برس.

وفي طبربة نزل عشرات المتظاهرين الى شوارع هذه المدينة التي شيعت الثلاثاء رجلا توفي اثناء صدامات دارت ليل الاثنين الثلاثاء. وردت الشرطة على المتظاهرين بكميات كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع، بحسب ما افاد احد السكان.

وقال الشيباني ان المركز الرئيسي لشرطة تالة (شمال) احرق، مشيرا الى ان 21 شرطيا جرحوا في جميع انحاء البلاد.

وبدأت تظاهرات سلمية متقطعة الاسبوع الماضي في تونس احتجاجا على ارتفاع الاسعار وموازنة تقشف دخلت حيز التنفيذ في الاول من يناير 2018 ونصت على زيادة الضرائب.

وبعد سنوات من التباطؤ الاقتصادي وتوظيف اعداد كبرى في القطاع العام، تواجه تونس صعوبات مالية كبرى. وفاقت نسبة التضخم 6 بالمئة نهاية 2017 في حين بلغ الدين والعجز التجاري مستويات مثيرة للقلق.

وحصلت تونس في العام 2016 على خط قروض جديد من صندوق النقد الدولي بقيمة 2,4 مليار يورو على اربع سنوات مقابل برنامج يهدف الى خفض العجز في الموازنة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قادة سابقون في الإستخبارات يحذّرون ترمب.. لا تفعلها مجددًا
  2. العراق ينهي مراحل العملية الإنتخابية وينتظر بدء السياسية
  3. السعودية تعلن إكتمال وصول الحجاج من الخارج
  4. ارتفاع مستوى البحر يهدد بمحو مدن ساحلية
  5. دعوات في سوريا لتفكيك
  6. قطر تخضع لابتزاز سياسي وإعلامي تركي
  7. قضايا عالقة في مفاوضات الأكراد والنظام السوري
  8. بوتين يحضر زفاف وزيرة خارجية النمسا
  9. بغداد تعلن عن تنفيذ حكم الاعدام بمدانين بأعمال إرهابية
  10. لهذه الأسباب يجب أن تصبح ألمانيا قوة نووية
  11. تفاصيل مقتل مصري اعتنق الإسلام وتخلى عن المسيحية
  12. تعرف إلى الكتاب الأكثر إثارة لعام 2018
  13. جيش حماس الالكتروني يخترق حسابات نشطاء بالضفة الغربية
  14. موجات الحر مستمرة في العالم لغاية 2022
  15. مطار رونالد ريغن يغرق في الظلام
في أخبار