GMT 7:00 2018 الخميس 25 يناير GMT 11:17 2018 الجمعة 26 يناير :آخر تحديث
وجدت على موقع أمازون

«زبيبة والملك»… رواية غرامية كتبها صدام حسين

صحافيو إيلاف

إيلاف: تفاجأ رواد موقع أمازون بظهور كتاب للبيع ضمن صفحته المخصصة للكتب، يحكي قصة حب كتبها الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وظهرت هذه القصة تحت عنوان "زبيبة والملك" بطلها ملك (صدام حسين) يقع في غرام الشابة زبيبة (التي ترمز إلى الشعب العراقي على ما يبدو)، إلا أنها متزوجة من رجل ظالم (يسقط عليه الكاتب صورة الولايات المتحدة)

وكتبت تلك الرواية بالعربية، إلا أن رجل أعمال أميركياً طلب ترجمتها إلى الإنجليزية، بدافع الفضول بحسب ما أفاد موقع أمازون في شرح مختصر وضعها تحت صورة الكتاب.

وتدور أحداث الرواية، وهي ضمن 4 روايات أخرى نسبت إلى صدام، في حقبة بعيدة بين منتصف 600، وبداية عام 700 وتمتد على 160 صفحة، تتوالى فيها أحداث قصة الحب التي وقعت منذ آلاف السنين بين الملك العراقي "الوثني" والقروية البسيطة المسلمة.

وكتبت الرواية المؤلفة من 160 صفحة في عام 2000، حيث سرد فيها صدام أحاديث مطولة دارت بين زبيبة والملك عن الدين، والحب، والقومية، وإرادة الشعوب.

في بحث سريع على موقع أمازون للكتب، سيجد الباحث تحت اسم صدام حسين عدداً من الكتب عن الرجل "القوي" الذي حكم العراق بقبضة حديدية لسنوات قبل أن يعدم فجر يوم عيد الأضحى في 30 ديسمبر 2006، إلا أن كتاباً واحداً قد يشكل مفاجأة.

فالرجل الذي أدين بجرائم ضد الإنسانية بحسب الحكم الذي صدر بحقه، كان "رومانسياً" على ما يبدو.


في أخبار