GMT 9:00 2018 الجمعة 2 فبراير GMT 18:54 2018 الجمعة 2 فبراير :آخر تحديث
هل تبحث عن مكان أكثر أصالة وروعة؟

المدن الأكثر رومانسية في ألمانيا

إعداد: ابتسام الحلبي

بيروت: يتدفّق ملايين السياح سنوياً إلى المدن الكبرى في ألمانيا مثل برلين وهامبورغ وميونيخ. ولكن إذا كنت تبحث عن مكان أكثر أصالة وروعة، إليك 15 من أصغر المدن وأكثرها رومانسية في ألمانيا.

1. بامبرغ (أقرب مدينة - نورمبرغ)

تماماً مثل روما، بنيت هذه المدينة الصغيرة الساحرة على سبعة تلال، و بفضل هندستها المعمارية التاريخية دخلت قائمة التراث العالمي لليونسكو. وفضلاً عن العدد الكبير من المنازل نصف الخشبية من القرون الوسطى، فبعض أجمل المباني التي تتضمّنها هي الكاتدرائية الإمبراطورية التي تعود إلى أواخر الرومانسك / أوائل القوطية، ودير سان ميشال، وقلعة ألتنبرغ. ولكن أكثر ما تشتهر فيه بامبرغ هو قاعة البلدة القديمة الفريدة، الواقعة في منتصف جسر.

وينقسم نهر ريغنيتز في وسط المدينة فيخلق "منطقة الجزيرة" المليئة بالمحلات التجارية والمطاعم. يمكنك أيضاً القيام بجولة رومانسية على متن الغندول في الممرات المائية، مروراً بمستعمرة صيد السمك السابقة، المعروفة باسم "البندقية الصغيرة". بعد ذلك، يمكنك تذوّق عيّنات من البيرة المدخنة الشهيرة في المنطقة في أحد مصانع الجعة الكثيرة في بامبرغ. وأخيرا، من على شرفة قلعة ألتنبورغ، التي تقع على أعلى تلة في المدينة، تحصل على رؤية بانورامية للمنطقة.

2. مونشاو (أقرب مدينة - بون)

مع نهرها المتعرج، وقصرها الشامخ، تعتبر هذه المدينة الخلابة التي تعود للقرون الوسطى مكاناً مثالياً لرحلة رومانسية. مونشاو هي وجهة رائعة في أي وقت من السنة. في فصل الصيف تجد في جميع المطاعم أماكن في الهواء الطلق على طول الشوارع المرصوفة بالحصى، وفي شهر أغسطس من كل سنة يقام في مونشاو مهرجان الموسيقى في الهواء الطلق، أما في الشتاء فتصبح البلدة سوقاً مثالية لعيد الميلاد.

تقع مدينة مونشاو بجوار حديقة إيفل الوطنية على الحدود مع بلجيكا، وهي المكان المثالي لعشاق الطبيعة، مع عدد كبير من مسارات المشي حول التلال القريبة. وكذلك، فهذه المدينة موطن لصناعة الزجاج.

3. ميسين (أقرب مدينة - درسدن)

تقع ميسين على ضفاف نهر إلبه، وهي قبل كل شيء مهد الخزف الأوروبي، وتتميز الأغراض المصنعة هناك بعلامة سيفين أزرقين متقاطعين. ولكن حتى الأشخاص غير المهتمين في "الذهب الأبيض الشهير" في ميسين، سيجدون أموراً كثيرة يقومون بها.

فالبلدة هي الأقدم في ولاية سكسونيا ويشبّهها البعض إلى براغ بسبب أسطحها الحمراء. وتبرز في أفقها الكاتدرائية القوطية والقلعة المجاورة العائدة للقرن السادس عشر، فتقدّمان إطلالة رائعة على وادي إلبه. وبينما تعرف ساكسن الشرقية بإنتاج النبيذ، فإنّ ميسين تنتج النبيذ الأبيض الذي يكون عادة في الجانب الأكثر جفافاً. وبالإضافة إلى مهرجان النبيذ في سبتمبر، تستضيف المدينة على مدار السنة أيضا العديد من المهرجانات الفنية والموسيقية والثقافية.

4. هايدلبرغ (أقرب مدينة - مانهايم)

نجت هايدلبرغ من الحرب العالمية الثانية بدون أن تصاب بأذى، ما يعني أن تاريخها المعماري الغني ظل سليماً، بما في ذلك أطلال القلعة الشهيرة على التل الأعلى، والتي يمكن رؤيتها من جميع أنحاء المدينة. وتُعرف هايدلبرغ كمركز للحركة الرومانسية للقرن الثامن عشر في ألمانيا، فقد سكن فيها عدد من الكتاب المؤثرين مثل كليمنس برينتانو. تتميّز هذه البلدة القديمة بالسحر الباروكي وتستضيف سوق عيد الميلاد السحري بغاباتها الصغيرة.

رمز آخر من هايدلبرغ هو الجسر المقوس الذي يعبر نهر نيكار. ويمكنكم استئجار القوارب في حديقة نيكارويز على ضفّة النهر أو الاستمتاع بمشروب مع إطلالة على كروم العنب التي تزين الوادي. للحصول على منظر خلاب للمنطقة، قم بنزهة رومانسية على "طريق الفلاسفة". يمكنك أيضا أن تستقلّ Bergbahn، أي "قطار الجبل"، وصولاً إلى مولنكور، القصر الصغير الذي يعتبر نقطة مثالية للانطلاق في نزهة حول المنطقة.

5. روتنبورغ أوب در تاوبر

تقع هذه البلدة على الطريق الرومانسي الشهير، وهو الطريق الذي يمر عبر بعض أجمل البلدات في بافاريا وبادن فورتمبيرغ. قد تشتدّ الزحمة فيها مع ما يقارب 2.5 مليون زائر سنوياً، وليس هذا مستغرباً، فالمدينة المحاطة بجدران من القرون الوسطى تبدو وكأنّها من القصص الخيالية. وهي لم تكن مصدر إلهام للصور في فيلم ديزني بينوكيو فحسب، بل كانت أيضا موقع تصوير لمشهد قصير من هاري بوتر وأفلام أخرى.

6. دينكلسبول (أقرب المدن - شتوتغارت ونورمبرغ)

تقع دينكلسبول على الطريق الرومانسي الشهير لكنّها أقل سياحية من غيرها من المدن المماثلة في بافاريا. بنيت في القرن الثامن محاطة ببعض الجدران المحصنة، وهي أساسا الشقيقة الصغرى لروثنبورغ.


وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المدينة تملك تاريخاً مثيراً للاهتمام لأنّها استقبلت الكاثوليك والبروتستانت خلال الإصلاح. لقضاء يوم جميل في دينكلسبول قم بزيارة المحلات التجارية والمقاهي حول وينماركت (سوق النبيذ) أو استمتع بمشاهدة الهندسة المعمارية الغريبة فيها.

7. لينداو (أقرب المدن - شتوتغارت وميونيخ)

تقع المدينة على ضفاف بودينسي، أكبر بحيرة في ألمانيا. أما موقعها على الحدود بين ألمانيا والنمسا، فيجعلها مطلّة على مناظر خلابة لجبال الألب المحيطة.

في حين أن القسم الأكبر من المدينة يقع على البر الرئيسي، فالجزيرة الخلفية، هي منطقة فريدة من نوعها ومعزولة تماماً. في الصيف هي المكان المثالي للسباحة، والتجديف على لوح التزلج، ورحلات القوارب، وفي فصل الشتاء تكون روعة في الجمال، وخصوصا عندما تكسو الثلوج الأخاديد الحمراء في المدينة و (إذا كنت محظوظا) يتجمّد جزء من البحيرة.

8. ترير (أقرب المدن - فرانكفورت وبون)

دخلت ترير قائمة التراث العالمي لليونسكو. وهي أقدم مدينة في ألمانيا، وقد احتفلت بعيد ميلادها الـ 2025 في العام 2009، وبالتالي، فهي وجهة رومانسية بامتياز لهواة التاريخ. هذا التاريخ العظيم يظهر في عدد كبير من الهياكل الرومانية وتلك العائدة إلى القرون الوسطى التي لا تزال قائمة هناك اليوم.

وتعرف المدينة باسم "روما الشمالية" ومن بين المواقع التي ينبغي زيارتها فيها، نذكر البوابة الرومانية، والحمامات الإمبراطورية، والمدرج، وبازيليكا القرن الرابع، وكلها على مسافة قريبة سيرا على الأقدام من المركز.

يقع فندق ترير على مسافة قريبة من لوكسمبورغ، على نهر موزيل. والجدير بالذكر أنّ المدينة لا تحمل تاريخاً رومانياً غنياً فحسب بل تشتهر أيضا كموطن لأقدم كنيسة قوطية في ألمانيا، كما أنّها مسقط رأس كارل ماركس، علماً أنّ بيت طفولته مفتوح للزوار كمتحف تذكاري.

9. كوشيم (أقرب مدينة - بون)

تقع أيضا على نهر موزيل. وتتضمّن قلعة مهيبة من القرن الحادي عشر ترتفع 100 متر فوق النهر وهي مفتوحة للزوار يومياً.

هي أفضل مكان يمكن التوقف فيه خلال رحلة نهرية، إذ تحيط بها المساحات الخضراء، والغابات، والتلال، وبطبيعة الحال، كروم العنب. وتعرف المنطقة بـ "ملكة الكروم البيضاء"، ريسلينغ، ويمكن للزوار حتى القيام بنزهة بين الكروم برفقة دليل سياحي، والاستراحة لتذوق النبيذ.

10. كيدلينبورغ (أقرب مدينة - هانوفر)

بلدة صغيرة شمالي جبال هارتز وهي واحدة من أفضل المدن التي تم الحفاظ عليها من القرون الوسطى في أوروبا. بخروجها سليمة من الحرب، تعد مدينة النهضة موقعاً من مواقع التراث العالمي لليونسكو، مع شوارع مرصوفة بالحصى، وأسطح حمراء، ومنازل نصف خشبية. في العام 2019 تحتفل المدينة بعامها الـ1100 منذ تتويج الملك هاينريش الأول ملكاً على ألمانيا ككيان واحد في 919 م - وقد دفن هاينريش في كيدلينبورغ.

للمدينة تاريخ سياسي فريد، فقد كانت دولة شبه مستقلة تحكمها النساء الأرستقراطيات لمدة 800 سنة حتى غزو نابليون. أقامت مسؤولة دير الراهبات في "بورغبرغ"، أي "جبل القلعة" الواقع على تلة حجر الجير فوق المدينة.

11. غوسلار (أقرب مدينة - هانوفر)

تقع في سفوح جبال هارتز، وهي قاعدة رائعة لاستكشاف حديقة هارتز الوطنية. تأسست المدينة رسميا في العام 922 م، ولكن يعتقد أنها بنيت قبل العصر الروماني. أضيفت غوسلار إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو بسبب مناجمها التاريخية، وبوابات المدينة، والقصر الإمبراطوري.

بفضل ودائع الفضة والنحاس الخام في منجم راملبرغ بالقرب من المدينة، أصبحت من أغنى مراكز التجارة في العصور الوسطى. أما الساحة الرئيسة، التي تستضيف سوق عيد الميلاد ، فلديها تصميم فريد مقلّم ومرصوف بالحصى.

12. غورليتس (أقرب مدينة - درسدن)

اختيرت مؤخرا كأفضل موقع للتصوير في أوروبا. تم تصوير عدد كبير من المشاهد من فيلم " فندق بودابست الكبير" الحائز على جائزة الأوسكار عبر مواقع مختلفة في المدينة، فضلا عن أفلام ذات شهرة عالمية مثل "القارئ"، "رجال الآثار" و "أوغاد مجهولون".

تشكّل المدينة موطناً لحوالى 3.500 معلم أثري خلال فترة 500 سنة تمتدّ من النهضة إلى الفن الحديث. كما أنّ نهر Lausitzer Niesse يقسم غورليتس إلى منطقة ألمانية ومنطقة بولندية اسمها غورزيليك. هذا المزيج من الثقافات جنبا إلى جنب مع التاريخ الغني يجعلها مدينة رائعة.

13. بادن بادن (أقرب مدينة - شتوتغارت)

تُعدّ مدينة السبا الأكثر عصرية في ألمانيا المكان المثالي لقضاء عطلة نهاية أسبوع رومانسية. وهي تقع في الحديقة الوطنية للغابة السوداء وهذا يعني انها قاعدة كبيرة للمتجولين ومحبي الطبيعة. ولكن المواقع الأكثر استقطاباً فيها هي المنتجعات الحرارية التي تتغذّى من الينابيع المعدنية الطبيعية في المنطقة والتي يفترض أن تمتلك خصائص علاجية.

بعد السبا، توجّه إلى البلدة للتجول بين المباني المصمّمة بأسلوب بيل ايبوك belle époque style، والتبضّع في بعض المحلات وزيارة المعارض والمتاحف.

14. لوبيك (أقرب مدينة - هامبورغ)

لوبيك جوهرة خفية في شمال البلاد. تقع على ساحل بحر البلطيق وقد كانت عاصمة الرابطة الهانزية من القرن الـ12 إلى القرن الـ 17. قُصفت بشدة خلال الحرب لكنّ قسماً كبيراً من الهندسة المعمارية الفريدة من نوعها قد نجا أو أعيد بناؤه، فاستحقّت البلدة مكانا على قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو.

تتميّز البلدة القديمة بمباني قوطية رائعة من الطوب والكنائس وبوابات المدينة. وبالإضافة إلى عمارتها، تشتهر لوبيك أيضا بحلوى المرصبان، ويمكنك التمتع بعدد كبير من منتجات المرصبان في المقاهي ومحلات الحلوى والمخابز في جميع أنحاء المدينة.

15. فرايبورغ (أقرب مدينة شتوتغارت)

هي واحدة من المدن المشمسة الأكثر دفئاً في ألمانيا، حيث تتلقّى أشعة الشمس لحوالى 1700 ساعة سنوياً. وهي تقع على مقربة من الحدود الفرنسية والسويسرية على حافة الغابة السوداء. وبفضل تعدين الفضة، ازدهرت المدينة وأصبحت موطناً لإحدى أقدم الجامعات في ألمانيا.

تمتلئ المدينة القديمة بمنازل السطوح المثلثة. وإذا أردت اطلالة ممتازة على المدينة، اجلس في حديقة البيرة في شولسبيرغ. الطقس المشمس يجعل فرايبورغ مكاناً رائعاً للزيارة على مدار السنة. وفي الصيف تستضيف فرايبورغ مهرجان النبيذ، أما في فصل الشتاء، فهناك بالطبع سوق عيد الميلاد.

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير نقلاً عن "ذا لوكال". المادة الأصلية منشورة على الرابط التالي:

https://www.thelocal.de/20171109/15-of-the-most-romantic-towns-in-germany


في أخبار