GMT 22:00 2018 الجمعة 9 فبراير GMT 12:14 2018 السبت 10 فبراير :آخر تحديث
بينها دبابات ابرامز

الحشد الشعبي يستخدم اسلحة اميركية في العراق

صحافيو إيلاف

واشنطن: قالت وزارة الدفاع الاميركية الجمعة ان اسلحة اميركية بينها دبابات ابرامز مخصصة للجيش العراقي، استخدمت من قبل مليشيات مؤيدة لايران في المعارك ضد المتطرفين الاسلاميين في العراق، قبل اعادتها للجيش.

واوضح اريك باهون المتحدث باسم الوزارة ان "دبابات من نوع ابرامز ام1 بيعت للحكومة العراقية في السنوات العشر الاخيرة في اطار برنامج مبيعات عسكرية" تديره الخارجية الاميركية.

وبموجب الاتفاق مع واشنطن لا ينبغي ان تستخدم هذه الدبابات الا من الجيش العراقي لكن "اكتشفنا ان معدات اميركية المصدر بما فيها دبابات ابرامز وجدت عدة مرات بايدي بعض مجموعات قوات الحشد الشعبي"، بحسب المتحدث.

وتهيمن على قوات الحشد الشعبي في العراق مليشيات شيعية مقربة جدا من طهران، وباتت هذه القوات دعامة لا غنى عنها للقوات المسلحة العراقية في مواجهة المسلحين الجهاديين.

وكان البرلمان العراقي الذي يعتبر الحشد الشعبي "مؤسسة تابعة للدولة" تتحرك "في اطار الدستور" العراقي، صوت لصالح ادماج الحشد في القوات النظامية. لكن واشنطن قلقة من نفوذ ايران في هذه الوحدات.

واضاف المتحدث "سنواصل مراقبة كافة القوات التي تلقت معدات عسكرية اميركية (..) لنتأكد من بقاء معداتنا بايدي المستخدم المعين".

واكد انه "تمت اعادة كافة الدبابات مؤخرا الى الجيش العراقي".

من جهة اخرى نفى المتحدث معلومات افادت بان شركة جنرال ديناميكس التي تصنع دبابة ابرامز، علقت عقد صيانة دبابات عراقية.

وقال "ان برنامج صيانة دبابات ابرامز التابعة للجيش العراقي يبقى ساريا".


في أخبار