GMT 13:35 2018 الأحد 11 فبراير GMT 13:39 2018 الأحد 11 فبراير :آخر تحديث
قال إن أسرته كانت تضربه في الصغر لمنعه من ممارسة الفن

عبد الصمد مفتاح الخير: خلقت لأكون ممثلا

شعيب الراشدي

الدار البيضاء: قال الممثل المغربي عبد الصمد مفتاح الخير، إنه خلق لكي يكون ممثلا، مشيرا إلى أنه اختار السير في هذا الاتجاه منذ صغره، رغم اعتراض أسرته، مخافة أن يلهيه التمثيل عن دراسته.

وأشار مفتاح الخير، في لقاء مباشر مع الأطفال بالمعرض الدولي للكتاب والنشر، بمدينة الدار البيضاء، أمس السبت، إلى أنه كان ينال حصصا من الضرب من طرف والده لثنيه عن المضي بعيدا في درب الفن.

وفي بوح صريح، اعترف بأنه لم ينل شهادة البكالوريا (الثانوية العامة) إلا بصعوبة شديدة، بسبب هوايته للتشخيص والموسيقى، قبل أن يقرر الالتحاق بالمعهد العالي للمسرح والتنشيط الثقافي بمدينة الرباط، ويتخرج منه سنة 1998.

وحرص مفتاح الخير على أن يدعو الأطفال إلى الاجتهاد في دراستهم، مؤكدا على أهمية القراءة في تشكيل وجدان الطفل، وتمكينه من الثقافة العامة، لبناء شخصيته بشكل يسمح له بالمشاركة في النقاش، وخوض غمار الحياة.

الممثل المغربي عبد الصمد مفتاح الخير

وبعد أن وجه نداء إلى الآباء لتشجيع أبنائهم على القراءة، قال إن الثابت علميا أن الإمساك بالكتاب يمنح القارئ طاقة إيجابية، ويفتح في وجهه سبل المعرفة، ويراكم رصيده الثقافي، ويقوي موهبة الخيال لديه.

وفي مقابل ذلك حذر الأطفال من الاستهلاك المفرط للانترنت عبر الحواسيب والهواتف الذكية واللوحات الالكترونية، من دون مراقبة من الوالدين، ملحا على استعمالها بما يفيد في اكتساب المعارف.

وشدد في الختام على توجيه هذه الكلمة للآباء:" لا تتركوا أطفالكم وحدهم مع الهواتف الذكية، بل شجعوهم على القراءة، حتى لا يطلع لنا جيل فارغ فكريا، لأن ذلك يعني مستقبلا فارغا"، على حد تعبيره.

في الرصيد الفني لمفتاح الخير عدة أفلام سينمائية، ومسلسلات تلفزيونية، وأعمال مسرحية، مثل "كيد الرجال" و"عائلة السي مربوح"، و"دواير الزمان"، و"الملائكة لاتحلق فوق الدار البيضاء".


في أخبار