GMT 1:30 2018 الخميس 15 فبراير GMT 5:59 2018 الخميس 15 فبراير :آخر تحديث
أكد رضوخه لرغبة حزبه ومواطنيه

زوما يعلن استقالته من رئاسة جنوب أفريقيا

صحافيو إيلاف

أعلن رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما مساء الأربعاء استقالته "بمفعول فوري"، ليرضخ بذلك لأوامر حزب المؤتمر الوطني الأفريقي.

إيلاف: قال زوما في مداخلة عبر التلفزيون "قررت الاستقالة من منصب رئيس الجمهورية بمفعول فوري، مع أنني على خلاف مع قيادة حزبي".

أضاف "يجب عليّ أن اقبل بأنّ حزبي ومواطنيّ يريدون رحيلي"، مشددًا على أنه "لطالما كان عضوًا منضبطًا في حزب المؤتمر الوطني الأفريقي".

في وقت سابق الأربعاء، كان زوما قد رفض الإفصاح عمّا إذا كان سيقبل الاستقالة أم لا. وبعد أسابيع من المشاورات العبثية التي أغرقت البلاد في أزمة سياسية كبيرة، قررت قيادة المؤتمر الوطني أخيرًا الثلاثاء الطلب من زوما التخلي عن منصبه. وكان الحزب قد أعلن أنه سيلجأ إلى تصويت في البرلمان على مذكرة لحجب الثقة عن زوما الخميس إذا لم يرحل.

وقال المسؤول في الحزب بول ماشاتيله في مؤتمر صحافي في الكاب: "سنلجأ إلى مذكرة حجب الثقة (الخميس) لتتم إقالة الرئيس جاكوب زوما من منصبه، ولنتمكن من انتخاب" الرئيس الحالي للحزب سيريل رامافوزا.

رئيس جديد
ويُتوقّع أن ينتخِب البرلمان "بحلول الجمعة" الرئيس الجديد للحزب سيريل رامافوزا، رئيسًا للبلاد، كما قال بول ماشاتيله.

منذ وصوله إلى رئاسة الحزب في ديسمبر، يسعى رامافوزا إلى أن يدفع رئيس الدولة، الذي تطاوله قضايا الفساد، إلى الاستقالة.
وكانت مقررة أن تنتهي ولاية زوما في العام المقبل.

وخلال حديث تلفزيوني الأربعاء، برّر زوما مطولًا موقفه، موضحًا أنه اتفق مع رامافوزا على الانسحاب بهدوء من السلطة "بعد يونيو"، لكنّ القيادة الجديدة للحزب أكدت له أن قسمًا من الحزب يرفض هذا الاتفاق، وأن عليه الاستقالة قبل هذا التاريخ.

سيصبح من الماضي
أضاف زوما "قلتُ لهم (لا أوافق على مقاربتكم) أستغرب أن يطلب مني حزبي الاستقالة، لأن هناك رئيسًا جديدًا لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي. هذه القاعدة غير قائمة". وكان الرئيس ثابو مبيكي، الذي تلقى في 2008 إنذارًا بالطريقة نفسها بالاستقالة، قد امتثل للطلب من دون اعتراض.

وصرح فلويد شيفامبو رئيس كتلة "المناضلين من أجل الحرية الاقتصادية" لوكالة فرانس برس، أنه "اعتبارًا من الغد سيصبح جاكوب زوما من الماضي". ودهمت الشرطة صباح الأربعاء منزل عائلة غوبتا الشهيرة في جوهانسبرغ، المتهمة بمعظم الفضائح التي تورط فيها الرئيس.

جرت العملية في إطار تحقيقات في شبهات بالإتجار بالنفوذ واختلاس أموال عامة، تحوم حول مجموعة من رجال الأعمال المقربين من رئيس الدولة. وتم اعتقال ثلاثة أشخاص في إطار هذه العملية بحسب وحدة النخبة في شرطة جنوب أفريقيا.


في أخبار