GMT 2:34 2018 الخميس 15 فبراير GMT 18:36 2018 الخميس 15 فبراير :آخر تحديث

لاعبة جمباز من ضحايا الطبيب نصار تنشر صورتها عارية مع كتابات على جسدها

بي. بي. سي.

نشرت لاعبة الجمباز الأمريكية السابقة أليكسندرا رايزمان صورة عارية لها وقد كُتب على جسدها "ليس على المرأة أن تكون محتشمة كي تحظى بالاحترام".

كما كتبت على جسدها كلمات أخرى من قبيل "الصرامة" و"ثق بنفسك" و"ناجية".

وكانت اللاعبة واحدة من بين أكثر من مئة ضحية اعتدى عليهن جنسيا طبيب فريق الجمباز الأمريكي لاري نصار.

وقالت أليكسندرا إن الحديث عما مرت به من أوقات عصيبة مهم في إطار تشكيل شخصيتها.

ونشرت الصورة على حسابيها على موقعي تويتر وانستغرام. ونشرت أيضاً مقطعاً مصوراً لجلسة التصوير.

وكان القضاء قد حكم على نصار بالسجن 175 عاما الشهر الماضي بعد أدلة من نحو 160 ضحية من ضحاياه.

وكتبت أليكسندرا:"ليس على المرأة أن تكون محتشمة كي تحظى بالاحترام. عشن من أجل أنفسكن. ينبغي لجميع الافراد أن يشعروا بالراحة عندما يعبروا عن انفسهم مهما كان الشئ الذي يسعدهم".

ونشرت الصورة في إطار حملة "سبورتس الاستريتد".

وقالت أليكسندرا خلال مقطع مصور لجلسة التصوير :"أعتقد أن الجميع يمر بأوقات عصيبة، لذا قررت أن أكون صادقة بشأن ما أمر به".

أليكسندرا رايزمان
Getty Images
فازت رايزمان بذهبية وفضيتين خلال أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016

وأضافت :"ما أصعب الحديث عن الأوقات العصيبة، إنها غير مريحة، لكنها على نفس قدر الأهمية في تشكيل شخصيتنا كما هي الحال في الأوقات الهادئة".

وكانت لاعبة الجمباز، الحاصلة على الميدالية الذهبية، قالت خلال شهادتها ضد نصار في مطلع العام الجاري إن الشعور بأنك أحد الناجين من اعتداء جنسي شئ "يصعب وصفه".

وأضافت :"تخيل أنك لا تملك القوة ولا الصوت. حسنا هل تعلم ما هو لاري؟ أنا أملك الآن القوة والصوت وبدأت أستخدمهما".

والتقط الصورة فريق نسائي بالكامل، فضلا عن مشاركة عارضات من بينهن هانتر ماغراي وإيبوني ديفيز و روبين لاولي.



في أخبار