GMT 8:57 2018 الأحد 8 أبريل GMT 3:56 2018 الإثنين 9 أبريل :آخر تحديث
الخارجية تستنكر الهجوم الكيميائي على الغوطة

السعودية تطالب بحماية المدنيين في دوما

صحافيو إيلاف

الرياض: عبّرت وزارة الخارجية السعودية، اليوم الأحد، عن قلقها وإدانتها لهجمات النظام السوري المتكررة بالسلاح الكيميائي على دوما في الغوطة الشرقية، والتي راح ضحيتها العشرات. وطالبت المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته لحماية المدنيين في سوريا.

وكتبت وزارة الخارجية على ‏ حسابها الرسمي في تويتر: "نعبّر عن قلقنا البالغ وإدانتنا الشديدة، للهجوم الكيميائي المروع الذي تعرضت له مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا وراح ضحيته عشرات المدنيين من النساء والأطفال. ونؤكد على ضرورة إيقاف هذه المآسي، وانتهاج الحل السلمي القائم على مبادئ إعلان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254، ونشدد على أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه حماية المدنيين في سوريا".

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور وأخبار هجمات دوما الصادمة التي تسبب بها قصف قوات النظام السوري للمدينة المحاصرة شرق دمشق بالأسلحة الكيميائية، حيث أفادت مصادر طبية وميدانية بارتفاع عدد ضحايا غارات النظام السوري بغاز الكلور لـ 100 قتيل وإصابة المئات من الأطفال والنساء بالاختناق جراء الهجمات بالغازات السامة.


في أخبار