GMT 16:05 2018 الإثنين 9 أبريل GMT 22:02 2018 الإثنين 9 أبريل :آخر تحديث
دشّن مسجدا ومحطة مترو

ظهور نادر للرئيس الجزائري

صحافيو إيلاف

الجزائر: شارك الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاثنين في تدشين مسجد ومحطة مترو في وسط العاصمة الجزائرية، حسب ما ظهر في صور بثها التلفزيون الحكومي.

وأزاح بوتفليقة (81 سنة) وهو على كرسي متحرك، الستار عن لوحة التدشين لمسجد كتشاوة، الذي اعيد فتحه بعد ثلاث سنوات من اشغال الترميم بتمويل من الحكومة التركية قيمته سبعة ملايين يورو.

وحيا الرئيس الجزائري حشدًا من الجزائريين تجمعوا في ساحة الشهداء المقابلة للمسجد، الذي يعد ارثا حضاريا من العهد العثماني، قبل ان يحوله المستعمر الفرنسي الى كاتدرائية.

ثم افتتح بوتفليقة محطة مترو ساحة الشهداء بحي القصة السفلي العتيق، قبل ان يتوجه الى حي عين النعجة بالضاحية الشرقية، وهما تمديدان جديدان لخط مترو الجزائر.

واعيد انتخاب بوتفليقة الذي يحكم البلاد من 19 سنة، لولاية رابعة في 2014، بعد عام على اصابته بجلطة دماغية دخل اثرها مستشفى فال دوغراس بباريس، حيث قضى أكثر من شهرين.

ومنذ مرضه اصبح ظهوره نادرًا ما عدا في المناسبات الوطنية كعيد الاستقلال.

ويأتي هذا اللقاء الجديد مع الجزائريين في وقت دعا حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بوتفليقة الى الترشح لولاية خامسة قبل سنة من الانتخابات الرئاسية المقررة في ابريل 2019.

وجاءت الدعوة على لسان جمال ولد عباس الامين العام للحزب الذي يترأسه بوتفليقة خلال لقاء حضره نواب ووزراء يتقدمهم وزير الخارجية عبد القادر مساهل.

وقال ولد عباس "700 الف مناضل من الحزب وملايين المتعاطفين والمحبين يترجون الرئيس للاستمرار في مهمته، والكلمة الاخيرة تعود له"، كما نقلت وسائل الاعلام.


في أخبار