GMT 18:00 2018 الخميس 12 أبريل GMT 11:17 2018 الجمعة 13 أبريل :آخر تحديث
أكبر حصيلة تعلنها الاستخبارات الأميركية

واشنطن: 200 من المرتزقة الروس قتلوا في سوريا في فبراير

صحافيو إيلاف

واشنطن: قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية مايك بومبيو الخميس ان نحو 200 من المرتزقة الروس قتلوا في سوريا في فبراير الماضي في غارات اميركية ضد القوات الموالية للحكومة السورية.

وهي اكبر حصيلة من نوعها تعلنها السلطات الاميركية.

وكانت واشنطن اعلنت في 7 فبراير انها قتلت في غارات جوية مئة مقاتل مع النظام السوري على الاقل في محافظة دير الزور، وقالت إن ذلك كان ردا على هجوم على مقر مسلحين اكراد وعرب سوريين مدعومين من الولايات المتحدة. وكان هناك مقاتلون روس بين القتلى.

وقال بومبيو لدى سرده ما قامت به ادارة الرئيس دونالد ترمب ضد روسيا خلال جلسة استماع اليه امام مجلس الشيوخ الذي دعي للتصديق على تعيينه وزير خارجية، "في سوريا قبل اسابيع قليلة (..) قتل نحو 200 روسي".

واعترفت روسيا في فبراير بأن الغارات الاميركية ادت الى مقتل خمسة مواطنين روس ليسوا من عناصر الجيش واصابت "عشرات" آخرين.

كما اعتبر مدير السي آي ايه أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "لم يفهم الرسالة بالقدر الكافي"، والتي مفادها ان واشنطن تهدف الى معاقبة موسكو على موقفها وخصوصًا على تدخلها في الانتخابات الاميركية في 2016. واضاف "علينا الاستمرار في العمل بهذا الاتجاه" مذكرًا بأنه سبق ان اعلنت عقوبات عدة ضد روسيا.


في أخبار