GMT 0:00 2018 الجمعة 13 أبريل GMT 5:00 2018 الجمعة 13 أبريل :آخر تحديث
من بينها اربعة لمخرجين عرب

الإعلان عن أفلام المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي

صحافيو إيلاف

كشف النقاب عن مشاركة 18 فيلمًا في مهرجان كان السينمائي في دورته الـ71، وستكون اربعة افلام عربية حاضرة في هذا الحدث العالمي.

اول الأفلام المشاركة هو الفيلم اللبناني "كفر ناحوم" للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، والذي يحكي قصة طفل صغير يعيش في بيئة فقيرة، ويقرر التمرد على واقعه عبر رفع دعوى ضد والديه بسبب الاتيان به إلى هذا العالم.

أما الفيلم الثاني، فهو الفيلم المصري "يوم الدين" للمخرج أبوبكر شوقي، ويحكي قصة رجل مصاب بالجذام، يغادر المستعمرة التي يعيش فيها، وهي مخصصة للمصابين بهذا النوع من الأمراض، ويجوب في أرجاء مصر برفقة صديقه بحثا عن عائلته.

أما في مسابقة "نظرة ما" التابعة للمهرجان، فسيتم عرض الفيلم المغربي "صوفيا" للمخرجة مريم بن مبارك، وفيلم "قماشتي المفضلة" للمخرجة السورية غايا جيجي.

وأعلن منظمو مهرجان كان الخميس أن الفرنسي جان لوك غودار والإيطالي ماتيو غارون والأميركي سبايك لي والإيراني جعفر بناهي سيشاركون في المسابقة الرسمية لمهرجان كان الذي ينطلق في الثامن من مايو.

وستتنافس الأفلام المشاركة على الفوز بجائزة السعفة الذهبية التي تمنح في 19 مايو.

وأشار المندوب العام للمهرجان تييري فريمو إلى أن أفلاما أخرى قد تضاف في اللحظة الأخيرة مذكرا أن الفيلم الفائز العام الماضي "ذي سكوير" للسويدي روبن أوستلوند أضيف بعد الإعلان الرسمي.

وثمة ثلاث نساء مرشحات في المسابقة الرسمية هن اللبنانية نادين لبكي عن "كفرناحوم" والفرنسية إيفا أوسون عن "لي في دو سوليي" (بنات الشمس) والإيطالية إلي روهرواشر التي تقدم "لاتسارو فيليتشي". ويشارك في المسابقة الرسمية كذلك مخرجان يواجهان وضعا معقدا في بلديهما.

فيقدم الإيراني جعفر بناهي الممنوع من العمل في بلاده فيلم "ثري فايسز" (ثلاثة وجوه) والمخرج الروسي الموضوع في الإقامة الجبرية كيريل سيريبرينيكوف فيلم "ليتو" (الصيف). وينوي مهرجان كان الطلب من سلطات البلدين السماح للمخرجين بالمجيء إلى فرنسا لتقديم عمليهما.

وقال فريمو إن السلطات الإيرانية "ستتلقى رسالة من جانبنا ومن جانب السلطات الفرنسية للسماح لجعفر بناهي بمغادرة أراضيها وتقديم عمله والتمكن من العودة إلى بلاده". والمخرج الروسي موضوع في الإقامة الجبرية لاتهامه باختلاس أموال عامة.

وتبدو المسابقة الرسمية سياسية الطابع عمومًا في المواضيع التي تتناولها الأفلام مع الكثير من المخرجين المغمورين ومن غير رواد المهرجان.

لذا فإن عدد النجوم الكبار الذين سيمرون على السجادة الحمراء لن يكون كبيرا باستثناء الممثلة الإسبانية بينيلوبي كروز وزوجها خافيير بارديم المشاركين في المسابقة الرسمية من خلال فيلم الافتتاح "إيفريبادي نوز" (الجميع يعلم) للإيراني أصغر فرهادي.

ويضاف إليهما الأميركي أندرو غارفيلد المشارك في فيلم "أندر ذي سيلفر لايك" للأميركي ديفيد روبرت ميتشل والفرنسية ماريون كوتييار عن فيلم "غول دانج" للمخرجة فانسيا فيلو المشارك في فئة "نظرة ما". ويشارك الفرنسي السويسري غودار بفيلم "لو ليفر ديماج" والإيطالي ماتيو غارونيه بفيلم "دوغمان" والأميركي سبايك لي بـ"بلاكككلانسمان".

وتغيب "نتفليكس" لأنها لا توزع أعمالها في دور السينما، ما يتعارض وقواعد مهرجان كان.


في أخبار