GMT 10:46 2018 الثلائاء 17 أبريل GMT 14:30 2018 الثلائاء 17 أبريل :آخر تحديث
زاخاروفا: واشنطن خسرت المواجهة ولجأت إلى اتخويف 

ترمب للتراجع عن عقوبات جديدة ضد روسيا

نصر المجالي

نصر المجالي: مع تواتر معلومات عن أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيتراجع عن فرض عقوبات جديدة، قالت موسكو إن لجوء الولايات المتحدة لأساليب التخويف والعقوبات بشكل مستمر لا نهاية له، نتيجة حتمية للخسارة الدبلوماسية أمام روسيا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في حديث لقناة "روسيا 24" التلفزيونية: "للأسف لم تعثر واشنطن على ما يبدو، على إمكانية لمواصلة اللعبة الدبلوماسية معنا. وبشكل عام، فإن لعبتها الدبلوماسية قد فشلت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ولذلك انتقلت لاستخدام الخطة "ب" المتمثلة بالتخويف والعقوبات التي لا نهاية لها".

واعتبرت الدبلوماسية الروسية، أن هذا السلوك الأميركي، ليس إلا جزءًا من "استراتيجية كبيرة".

كلام هيلي

وفي وقت سابق، أعلنت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن بلادها تعد وجبة جديدة من العقوبات ضد روسيا بسبب الوضع في سوريا.

وأشارت إلى أن العقوبات الجديدة ستشمل الشركات الروسية التي تزعم واشنطن بأنها زودت سوريا بتكنولوجيات ساهمت في إنتاج السلاح الكيميائي، فيما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن الرئيس ترمب أمر بتعطيل هذه العقوبات والاكتفاء بالمفروض منها سابقا

وإلى ذلك، تشير التقارير إلى أن الرئيس دونالد ترمب أرجأ فرض عقوبات جديدة على روسيا. وقال مسؤول أميركي بارز طلب عدم الكشف عن هويته إن ترمب يخشى أن يؤدي فرض مزيد من العقوبات إلى عرقلة امكانية التوصل الى اتفاقات مع روسيا حول مكافحة التطرف وحماية الانترنت وقضايا أخرى.


في أخبار