GMT 12:30 2018 الجمعة 20 أبريل GMT 10:00 2018 الجمعة 20 أبريل :آخر تحديث
لأن حجابها ليس مربوطاً بإحكام

اعتداء الشرطة الإيرانية على شابة يثير موجة احتجاج

ترجمة عبدالاله مجيد

لندن: أثار شريط فيديو يصور "الشرطة الدينية" الإيرانية تطرح امرأة ارضاً لأن حجابها ليس مربوطًا بإحكام موجة احتجاج واسعة بعد بث الفيلم على الانترنت.

ويظهر في الفيلم أفراد "الشرطة الدينية" يصرعون المرأة التي تبدو في العشرينات من العمر في طهران. ويفرض القانون الإيراني على المرأة أن تغطي نفسها من قمة الرأس الى أخمص القدم في الأماكن العامة ولكن كثيرات يتحدين القانون.

ويصور شريط الفيديو صديقتين احداهما محجبة على طريقة الراهبات والأخرى تضع وشاحاً يظهر من تحته قسم من شعرها. ويحذرها أفراد الشرطة أن تغطي شعرها قبل أن تصفعها شرطية وتطرحها أرضًا. ويُسمع صوت الشابة في الشريط تصرخ قائلة "اتركوني، اتركوني".

وفي غضون ساعات اشتعلت الانترنت بفيلم الفيديو حتى ان وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فاضل أمر بفتح تحقيق، بحسب بيان رسمي. ولكن البيان اتهم المرأة الشابة باستفزاز الشرطة باستخدام كلمات بذيئة حين طُلب منها ان تحترم القانون.

وشجبت معصومة ابتكار نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة معاملة الشابة على أيدي "الشرطة الدينية".

وتظهر إحدى الشابتين في الفيديو وهي تهدد الشرطة برفع دعوى قانونية ضدهم فيما يُسمع أحد افراد الشرطة يقول لها بكلمات نابية إنها لا تستطيع أن تفعل أي شيء.

ويأتي الحادث بعد اشهر قليلة على خروج مئات النساء في تظاهرات شهدتها سائر أنحاء إيران خلعن خلالها الحجاب ولوحن به عالياً على عصي وتسلقن أكشاك الهواتف العمومية.

ونُشر فيلم الفيديو على انستاغرام وشوهد أكثر من 1.6 مليون مرة. وافادت تقارير ان الفيلم نشرته الناشطة الإيرانية المقيمة في الولايات المتحدة مسيح علي نجاد التي تقف وراء عدة حملات مناهضة لقانون فرض الحجاب في إيران.

وأثارت المادة التي نشرتها مع الفيلم 21700 تعليق في نصف يوم. وصرحت علي نجاد لصحيفة الغارديان أن الإيرانيين "غاضبون لأن مثل هذه المعاملة السيئة تحدث المرة تلو الأخرى وهم فقدوا الأمل لأن "الشرطة الدينية" تتصرف بمنأى عن المحاسبة باسم القانون".

وأضافت علي نجاد ان المواطنين في إيران لا يفهمون كيف يمكن في القرن الحادي والعشرين أن تتعرض امرأة للضرب بسبب شعرها.

ويعارض ملايين الإيرانيين فرض التحجب بقوة القانون. وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه ضد تطبيق القانون بهذه القسوة ولكن سلطاته محدودة حين يتعلق الأمر بتصرفات الشرطة الخاضعة لمراكز قوى غير منتخبة في النظام الإيراني.

وكانت عشرات النساء اعُتقلن خلال الاحتجاجات التي شهدتها إيران في فبراير الماضي وما زال العديد منهم رهن الاعتقال وحُكم على بعضهم بالسجن فترات طويلة.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.theguardian.com/world/2018/apr/19/video-of-iran-morality-police-wrestling-with-woman-sparks-outrage


في أخبار