GMT 17:30 2018 السبت 21 أبريل GMT 12:16 2018 الإثنين 23 أبريل :آخر تحديث
ترشيحه لـ"قائد عسكري" لم يمر مرور الكرام

إستعراض بحري: حزب الله يتمرد على التاريخ في جبيل

جواد الصايغ

أثار مقطع مصور يظهر مجموعة قوارب تجوب شاطئ جبيل حاملة أعلام حزب الله وصور مرشحه، أثار قلقًا داخليًا وخارجيًا خصوصًا أن قضاء جبيل كان ولا يزال يمثل بقعة للتعايش بين كل الطوائف.

إيلاف من بيروت: ارتفعت سخونة المشهد الانتخابي في دائرة كسروان جبيل في لبنان، والتي تضم سبعة مقاعد مارونية، ومقعدًا شيعيًا واحدًا، بفعل اللوائح المتعددة التي أبصرت النور في هذه الدائرة.

ترشيح حزب الله لحسين زعيتر ترك تداعيات كبيرة في هذه الدائرة الانتخابية، خصوصًا أن المرشح ينحدر من منطقة البقاع، لكنه سبق له أن شغل مناصب قيادية في الحزب في جبل لبنان.

وأثمرت هذه التداعيات ضبابية في المشهد الانتخابي، بعد ابتعاد التيار الوطني الحر عن التحالف مع حزب الله في هذه الدائرة، قبل أن تبصر في الساعات الأخيرة التي سبقت انتهاء موعد إرسال اللوائح إلى وزارة الداخلية، ولادة لائحة ضمت مرشح الحزب، ووصفها أمين عام الأخير بـ"لائحة الفدائيين"!.

تمدد حزب الله
بالتزامن مع إعلان هذه اللائحة، انتشر العديد من المقاطع المصورة المتعلقة بزعيتر، كان أبرزها ظهور مجموعة من القوارب البحرية، تجوب شاطئ جبيل، حاملة أعلام حزب الله وصور مرشحه.

وصل هذا المقطع المصور إلى الولايات المتحدة، حيث قام مستشار ترمب خلال الانتخابات، د. وليد فارس بنشره على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، محذرًا من تمدد حزب الله إلى هذه المناطق اليوم، عبر مواكب داعمة لمرشحه، وغدًا عبر حماية سلاحه، وخلقت تغريدة فارس جدلًا كبيرًا، بعدما تعرّض لحملة عنيفة من قبل أنصار حزب الله.

التعايش الموحد في جبيل
وفي تعليقه على ترشيح زعيتر، والمظاهر التي رافقت هذا الموضوع، قال الشيخ محمد الحاج حسن، رئيس التيار الشيعي الحر، "إن منطقة جبيل كانت النموذج الأمثل للتعايش الموحد بين مكوناتها المجتمعية وتعدديتها الطائفية والمذهبية، وكان الأهالي يعيشون بيتًا واحدًا، والشيعة يعتبرون النائب المسيحي ممثلًا عنهم، ومرجعيتهم طيلة فترة الحرب التي لم تقترب نيرانها منهم".

تمرد على التاريخ
وأضاف في حديث لـ"إيلاف": "جهد حزب الله، ومنذ بروز دوره في جبيل، على إعادة التموضع المذهبي الشيعي وشد العصبية مستخدمًا شماعة المقاومة وسياسة التخوين".

تابع قائلًا: "حصل تمرد على تاريخ ابن جبيل، ما أعطى صورة مختلفة عمّا عاشته المنطقة، فمن أحداث لاسا وأفقا، والتصادم مع الكنيسة إلى فرض مرشح حزبي ذي صفة أمنية من خارج المنطقة، وسط عراضات مسلحة واستفزازات حملت أكثر من عنوان، من مسيرات السيارات المسلحة ذات الزجاج الداكن إلى استعراض البحر بالرايات الصفراء في رسالة واضحة الهدف".

الحزب محرج
وأشار إلى أن المواطن الجبيلي ابن بيئة المقاومة والداعم لها رفض الإسقاطات الترشيحية التي سلكها حزب الله، وخاصة في هذه الدائرة، فتمرد على الواقع، ورفع صوته، معتبرًا ذلك إساءة إلى العائلات الجبيلية وتاريخه.

واعتبر الحاج حسن أن "حزب الله في وضع حرج انتخابيًا، إذ إن الأمور لا تسير كما تشتهي أحلامه، فهناك مرشحون داعمون تاريخيًا للمقاومة، لكنهم لن يقبلوا بتمثيل من خارج المنطقة، كالدكتور محمود عواد ورجل الأعمال ربيع عواد، والسادس من مايو سيكون يومًا مفصليًا، ويقول الشعب كلمته فيه".

الدخول من البر والبحر
رئيس التحالف الأميركي الشرق أوسطي لدعم الديمقراطية، توم حرب، اعتبر أن "استعراض حزب الله البحري يشكل تحديًا كبيرًا لأبناء هذه المنطقة، وأراد من خلاله توجيه رسالة مفادها أن بإمكاننا الدخول إلى جبيل وكسروان وجميع المناطق في لبنان من البر والبحر".

ورأى حرب أن ترشيح حزب الله لشخصية عسكرية من خارج بلاد جبيل يؤشر إلى وجود خطط أمنية تعد لهذه المنطقة، وذلك عبر شطر لبنان إلى قسمين، من جبيل إلى الشمال، ومن جبيل إلى الجنوب، ووصل بعلبك بالساحل، وهذا بحد ذاته يعد خطرًا استراتيجيًا".


في أخبار