GMT 14:30 2018 الخميس 26 أبريل GMT 20:30 2018 السبت 28 أبريل :آخر تحديث
بإستخدام أقوى التلسكوبات في العالم

رصد أكبر جسم في الكون نشأ قبل 12 مليار سنة

عبد الاله مجيد

لندن: رصد فلكيون الاندماج الهائل لأربع عشرة مجرة قبل أكثر من 12 مليار سنة مستخدمين أقوى التلسكوبات في العالم للنظر عبر 90 في المئة من الكون المعروف.

حدث الاندماج الكوني قبل 12.4 مليار سنة واستمرت المجرة العملاقة التي اسفر عنها في الإتساع منذ ذلك الحين. وطبقاً لحسابات العلماء فانها ابتلعت مئات المجرات الأخرى حتى اليوم لتصل كتلتها الى ما يعادل 1000 ترليون شمس وبذلك تكون هذه المجرة أكبر جسم معروف في الكون.

وكشفت عمليات الرصد عن اندماج 14 مجرة على الأقل في مساحة يزيد قطرها اربع مرات على قرص درب التبانة. وتشير كتلة ضوء مجاورة لم تتحلل الى اجسام منفردة الى ان عدد المجرات السائرة نحو الاصطدام يمكن ان يقرب من 30 مجرة.

وبدأ الضوء المنبعث من الاندماج يصلنا بعد 1.4 مليار سنة على وقوع الانفجار الكبير حين كان الكون في عُشر عمره اليوم.

وقال عضو فريق الفلكيين سكوت تشابمان من جامعة دالهاوسي الكندية "ان رصد عنقود هائل من المجرات في طور النشوء أمر مثير بحد ذاته ولكن حقيقة انه حدث في مثل هذا الوقت المبكر من تاريخ الكون يشكل تحدياً جسيماً لفهمنا الحالي للطريقة التي تتكون بها الأجرام في الكون".

وطبقاً لنظرية نشوء الكون فان المادة الاعتيادية والمادة الداكنة بدأتا تندمجان خلال الملايين الأولى من سنوات عمر الكون ليسفر هذا الاندماج عن عناقيد من المجرات. وقد تحوي هذه العناقيد اليوم آلاف المجرات ومساحات شاسعة من المادة الداكنة وثقوباً سوداء عملاقة وسحباً من الغاز تصل حرارتها الى أكثر من مليون درجة مئوية.

وقال الباحث تيم ميلر الذي شارك في الدراسة من جامعة ييل الاميركية "ان نمو هذه التجمع من المجرات بهذه السرعة لغز فهو لم يحدث تدريجياً على امتداد مليارات السنين كما قد يتوقع الفلكيون".

وتتوقع النماذج التي تُبنى على الكومبيوتر لمحاكاة هذه المجرات ان تتجمع المجرات في عنقود يشكل واحداً من أكبر التكوينات في الكون الحديث بل ربما أكبر جسم معروف في الكون "يفوق حجمه أي شيء رأيناه في الكون المحلي" ، على حد تعبير الفلكي كارلوس دي بروك من المرصد الفضائي الاوروبي.

رُصد عنقود المجرات أول مرة كبقعة خافتة من الضوء باستخدام تلسكوب القطب الجنوبي ومرصد هرشل الفضائي. ثم استخدم الفلكيون مرصد ألما الملمتري الكبير في صحراء اتاكاما في تشيلي الذي يضم 66 هوائياً منتشرة على 16 كلم في جبال الأنديز لتمكين العلماء من اجراء عمليات رصد أكثر دقة بتفاصيلها.

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي

https://www.theguardian.com/science/2018/apr/25/the-largest-thing-in-the-universe-cosmic-collision-12bn-years-ago-created-mega-galaxy


في أخبار