GMT 10:04 2018 الإثنين 30 أبريل GMT 17:21 2018 الإثنين 30 أبريل :آخر تحديث
اتفاق أردني أميركي حول ضرورة الحل السلمي في سوريا

بومبيو: صفقة القرن تخص الفلسطينيين والإسرائيليين وحدهم

نصر المجالي

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الفلسطينيين والإسرائيليين على استئناف التواصل السياسي، مؤكدًا أن صفقة القرن ستكون بالاتفاق بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وشدد على حق إسرائيل بالدفاع عن نفسها.

إيلاف: قال بومبيو الذي يختم من الأردن جولة زار خلالها الرياض وتل أبيب، خلال مؤتمر صحافي في عمّان مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة "على اتفاق تام" مع الأردن في ما يخص سوريا، بما يشمل الحفاظ على ”منطقة خفض تصعيد“ في الجنوب.

وأكد وزير الخارجية على ضرورة أن يكون هناك حوار سياسي بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وأشار إلى أن حل الدولتين يمكن أن يكون "احتمال" لحل شامل للقضية الفلسطينية.

حل الدولتين
تابع "بالطبع نحن ندعم حل الدولتين، إذا ما توافق الفلسطينيون والإسرائيليون على ذلك الأمر". ونبه بومبيو إلى أن حدود إسرائيل لم تحدد بشكل نهائي بعد، ولم تقرر القدس عاصمة لإسرائيل. وقال إن صفقة القرن ستكون بالاتفاق بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بينما تلتزم الولايات المتحدة بتسهيل الأمر، والعمل مع الأردن لإيجاد حل جيد للقضية الفلسطينية.

كما أكد بومبيو أن الولايات المتحدة تساعد الأردن على الدفاع عن حدوده، مشيرًا إلى أن الموقف الأميركي واضح من سوريا بالقضاء على داعش وإنهاء العنف ودعم الحل السياسي في المنطقة.

وقال إن واشنطن تعرف بأن استضافة اللاجئين أمر مكلف على الأردن، وتقدر الولايات المتحدة ذلك، مشددًا على الالتزام بدعم الأردن على المستويين الاقتصادي والأمني.

كلام الصفدي
من جهته، أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي على ضرورة حل القضية الفلسطينية على مبدأ حل الدولتين وعودة إسرائيل إلى حدود 1967، مشيرًا إلى أن القضية الفلسطينية تبقى لامركزية بالنسبة إلى الأردن.

وقال الصفدي إنه لا بديل من حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على أراضي فلسطين وعاصمتها القدس. وأشار الوزير الأردني إلى أنه اتفق مع نظيره الأميركي على أن الحل السياسي هو المطلوب في سوريا، والالتزام بالحفاظ على مناطق خفض التصعيد، وهي خطوة لوقف شامل لإطلاق النار في سوريا.

وعن الأزمة السورية أكد الصفدي أن الأردن يسعى إلى الحفاظ على مناطق خفض التصعيد، وهي الخطوة الأولى لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.


في أخبار