GMT 16:30 2018 الجمعة 4 مايو GMT 19:59 2018 الأحد 6 مايو :آخر تحديث
اختراق كبير نحو فهم تكوين الكواكب الأخرى

اكتشاف أول كوكب بغلاف جوي من الهليوم خارج منظومتنا الشمسية

ترجمة عبدالاله مجيد

لندن: اكتشف فلكيون أول كوكب خارج منظومتنا الشمسية له غلاف جوي من الهليوم. ويمكن أن يساعد هذا الاكتشاف في النهاية على معرفة المزيد عن تكوين الكواكب الأخرى.

وقال العلماء إن الاكتشاف اختراق كبير يشكل خطوة بالغة الأهمية نحو فهم تكوين الكواكب الأخرى ويمكن أن يساعد في النهاية على معرفة المزيد عنها وبالتحديد فهم الغلاف الجوي لكواكب بعيدة عن كوكبنا وفي النهاية تحديد شكل الحياة الممكن في هذه الكواكب وما إذا كانت قادرة على استضافة مخلوقات فضائية.

ويأتي الاكتشاف الجديد بعد أن توصل فريق من الباحثين الى أدلة على وجود غاز على كوكب بعيد عن منظومتنا الشمسية اسمه "واسب 107 بي" يبعد 200 سن ضوئية في برج العذراء.

والتقط العلماء إشارة قوية من هذا الكوكب تبين أن غلافه الجوي يمتد عشرات آلاف الكيلومترات في الفضاء.

والهليوم هو ثاني اكثر العناصر انتشاراً في الكون بعد الهيدروجين وكان العلماء يتوقعون منذ فترة طويلة وجوده في كواكب أخرى كما هو موجود في كواكب غازية عملاقة مثل زحل والمشتري في منظومتنا.
ولكن هذه هي المرة الأولى التي يُكتشف فيها خارج المنظومة الشمسية. واكتُشف باستخدام طريقة يمكن ان تساعد على معرفة المزيد عن الكواكب المحيطة بمنظومتنا.

ويقول العلماء إن ذلك يمكن بمرور الوقت أن يساعدهم على رؤية الغلاف الجوي لكواكب في عمق الكون أبعد من تلك التي درسوها سابقاً. واستخدم العلماء أشعة تحت الحمراء لتمكينهم من رؤية كواكب ذات غلاف جوي طويل من مسافة بعيدة.

وقالت جيسيكا سبايك من قسم الفيزياء والفلك في جامعة اكستر البريطانية إن المؤمل استخدام هذه الطريقة في تلسكوب جيمس ويب الفضائي الجديد لمعرفة نوع الكواكب التي لها غلاف جوي كبير من الهيدروجين والهليوم والى أي مدى تستطيع الاحتفاظ به.

والكوكب "واسب 107 بي" من الكواكب الغريبة، كثافته قليلة جدًا ويقرب من حجم المشتري لكن كتلته 12 في المئة فقط من كتلة المشتري وهو بارد نسبياً بالمقارنة مع الكواكب الأخرى خارج المنظومة الشمسية لكن حرارته مع ذلك تزيد 500 درجة مئوية على حرارة الأرض.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الاندبندنت". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.independent.co.uk/news/science/helium-exoplanet-discovery-latest-saturn-jupiter-life-alien-atmosphere-a8333291.html


في أخبار