GMT 1:45 2018 الثلائاء 8 مايو GMT 5:35 2018 الثلائاء 8 مايو :آخر تحديث
أكد استهداف قيادات حوثية من الصف الأول

التحالف يكشف تفاصيل الضربات الأخيرة ضد الحوثيين

عبد الرحمن بدوي

إيلاف من الرياض: كشف المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية العقيد الركن تركي المالكي أن التحالف استهدف قيادات من الصف الأول من ضمن المدرجة أسماؤهم على قائمة المطلوبين.

وأكد المتحدث الرسمي أن تأثيرهذا الاستهداف على المليشيا الحوثية الايرانية سيكون أقوى من الضربة السابقة التي هلك فيها القيادي الحوثي صالح الصماد، مشيرًا إلى أن جميع العمليات العسكرية في اليمن سواء كانت جوية أو بحرية أو برية تعمل بكامل طاقتها الاستيعابية.

وقال العقيد تركي المالكي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في نادي ضباط القوات المسلحة بالرياض، الاثنين إن وفدا عسكريا رفيع المستوى من قوات التحالف زار سقطرى والتقى رئيس الوزراء اليمني، مؤكداً أن هناك تنسيقا كاملا وانسجاما تاما بين التحالف والحكومة الشرعية.

وحول تفاصيل الضربات التي وجهتها قوات التحالف ضد الحوثيين، أكد المالكي أنه تم تدمير 107 مواقع لتجمع ميليشيات الحوثي في الداخل اليمني ولقد بلغت خسائرهم في المعدات اكثر من 300 معدة عسكرية، كما تم قتل عناصر إرهابية حوثية في عدد من الجبهات باليمن، بالإضافة إلى عدد من قيادات ميليشيات الحوثي في جبهة البيضاء.

وقال المالكي إن قوات التحالف العربي، والجيش الوطني اليمني قاما بنزع ألغام بحرية زرعتها ميليشيات الحوثي لتهدد الملاحة الدولية، مؤكدا أن الحوثيين قتلوا 13 ألف مدني من الشعب اليمني.

ولفت المالكي إلى أن محافظة صعدة وشمال عمران لا تزال هى نقطة انطلاق الصواريخ البالستية وتخزين الصواريخ البالستية وتخزين الأسلحة المهربة إلى المليشيا الحوثية الإرهابية ،حيث بلغ عدد الصواريخ المطلقة على المملكة 133صاروخا من ضمنها 7 صواريخ أطلقت في الايام الماضية.

وأكد استمرار الجيش الوطني اليمني في تحقيق الكثير من التقدمات على الساحل الغربي وجميع الجبهات الاخرى، مع استمرار تضييق الخناق على الحوثيين في صعدة.

ميناء الحديدة

وأضاف المالكي بأن ميليشيات الحوثي قصفت مركزاً لتأهيل الأطفال بصواريخ كاتوشيا في مأرب، والذي يقوم برعايته مركز الملك سلمان للإغاثة الانسانية.

وقال متحدث التحالف موجهًا حديثه للشعب اليمني في صعدة: "عندما تُسمع أصوات المدافع تُطلق على المعسكرات الحوثية بأطراف المدينة سيكون هو الوقت الذي يستقبل فيه الشعب الجيش اليمني الباسل.

وحول الأوضاع في ميناء الحديدة، أشار المالكي إلى تواجد 17 سفينة متوجهة إلى ميناء الحديدة وتم إعطاؤها التصاريح من قبل قوات التحالف ولم يتم السماح لها بالدخول لميناء الحديدة من قبل الحوثيين لتأخير دخول المواد اللازمة والإغاثية للميناء بغرض رفع الأسعار وإيجاد سوق سوداء في الحديدة وغيرها من المناطق اليمنية.

وقال إن الحوثيين يعيقون عمل المنظمات الأممية لإعطاء لقاحات لليمنيين في محاولة منهم لنشر الاوبئة والأمراض بين المواطنين.

وأوضح العقيد المالكي أن ناقلات النفط وحرية الملاحة في مضيق باب المندب والبحر الأحمر قد تم تأمينها من قوات التحالف، مؤكداً أن أي محاولة من الميليشيا الحوثية لتهديد أمن الملاحة البحرية والتجارة العالمية سوف يتم التصدي له.


في أخبار