GMT 9:24 2018 الإثنين 14 مايو GMT 18:49 2018 الإثنين 14 مايو :آخر تحديث
الغارة العراقية نفذت في شمال شرق البلاد القريبة من العراق

طائرات عراقية تدمر مقر قيادة ودعم لداعش في سوريا

د أسامة مهدي

أعلن في بغداد اليوم عن تدمير طائرات إف 16 العراقية مقر قيادة ودعم لوجستي لتنظيم داعش في منطقة الدشيشة في شمال شرق سوريا.

إيلاف: قال مركز الإعلام الامني للقوات العراقية المشتركة إن طائرات اف 16 العراقية دمرت الاثنين تماما مواقع لتنظيم داعش داخل الاراضي السورية.

واشار في بيان صحافي الاثنين تابعته "إيلاف" الى انه "بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وتنسيق واشراف قيادة العمليات المشتركة دكت طائرات F16 العراقية مقر قيادة ودعم لوجستي لعصابات داعش الارهابية في جنوب منطقة الدشيشة داخل الاراضي السورية، حيث تم تدمير الموقع بالكامل".

واوضح ان هذه الضربات الجوية الدقيقة تأتي وفق معلومات استخبارية مؤكدة وجهود الخلية الجوية لقيادة العمليات المشتركة في هذه العملية منوهًا بأن تفاصيلها ونتائجها ستعلن في وقت لاحق.

ويوم الجمعة الماضي، اعلنت السلطات العراقية عن تنفيذ عملية امنية كبرى تمكنت خلالها من اعتقال قيادات مهمة في تنظيم داعش داخل الاراضي السورية والحدود العراقية معها، وكشفت عن تنفيذ ضربة جوية استهدفت اجتماعًا لهيئة الحرب في التنظيم ادت الى مقتل 40 قياديا ممن شاركوا في الاعتداء الأخير.

اضافت ان عملية القاء القبض على قادة داعش هؤلاء جرت داخل الاراضي السورية في المنطقة الحدودية مع العراق اثر عملية استخبارية نوعية، وادى التحقيق معهم الى استخلاص معلومات مفصلة، وتم بناء عليها تنفيذ ضربة جوية استهدفت اجتماعًا لما تسمى هيئة الحرب في تنظيم داعش، ادت الى مقتل ما يقرب من 40 قياديًا، على رأسهم عمر عبد حمد الفهداوي - الملقب ابو طارق الفهداوي - امير هيئة الحرب وابو وليد السيناوي - والي ولاة الشام وابو اسلام الكردي - امني الشام واحمد يحيى زيدان - الملقب ابو حسن العسكري - الامير العسكري لولاية الفرات اضافة الى عدد من القيادات المهمة الاخرى في هيئة الحرب بين ولاة وامراء الوية وكتائب.

كما نفذت الطائرات المقاتلة العراقية في السادس من الشهر الحالي ضربة جوية ضد مواقع لقيادات تنظيم داعش في جنوب منطقة الدشيشة في شمال شرق داخل الاراضي السورية. وغارات اليوم هي الثالثة التي تنفذها داخل الاراضي السورية.

وكان العراق اعلن في 19 من الشهر الماضي عن تنفيذ طائراته الحربية غارات جوية ضد مواقع تنظيم داعش في سوريا من جهة حدوده الدولية معها لوجود خطر على أراضيه. وقال: "نفذت قواتنا الجوية البطلة ضربات جوية مميتة ضد مواقع عصابات داعش الارهابية في سوريا من جهة حدود العراق". واشار الى "ان تنفيذ الضربات ضد عصابات داعش في الاراضي السورية جاء لوجود خطر من هذه العصابات على الاراضي العراقية، ويدل على زيادة قدرات قواتنا المسلحة الباسلة في ملاحقة الارهاب والقضاء عليه".

من جهته، أوضح قائد في سلاح الجو العراقي أن الضربات كانت "ناجحة" ونفذتها مقاتلات من طراز إف–16 بالتنسيق مع دمشق.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد اكد في الشهر الماضي أنه سيتخذ كل الإجراءات اللازمة ضد اهداف وقيادات ومواقع تنظيم داعش في داخل سوريا.


في أخبار