GMT 11:09 2018 الإثنين 14 مايو GMT 11:11 2018 الإثنين 14 مايو :آخر تحديث

رئيس "ام آي 5" يتهم روسيا بانتهاكات صارخة للقانون الدولي

أ. ف. ب.

لندن: يلقي رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية البريطانية الاثنين خطابا يتهم فيه روسيا بارتكاب "انتهاكات صارخة للقانون الدولي"، ويؤكد فيه أيضا على أهمية الروابط الأمنية بعد خروج بلاده من الاتحاد الاوروبي العام المقبل.

ومن المقرر أن يقول رئيس جهاز "ام آي 5" اندرو باركر في خطاب في برلين إن الاعتداء بغاز الاعصاب في مارس الفائت ضد العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في بريطانيا والذي اصيب فيه شرطي بريطاني أيضا كان "نشاطا خبيثا متعمدا وموجها" على أراضي بلاده.

وسيقول باركر الذي يعمل منذ 35 عاما في مجال الاستخبارات، إن اعتداء مارس يعد دليلا على اتباع روسيا أجندة خاصة بها من خلال "الأنشطة العدوانية والخبيثة" ما يجعلها تخاطر بأن تكون دولة "مارقة أكثر عزلة".

وتنفي روسيا تورطها في الاعتداء بحق سكريبال وابنته وطالبت بريطانيا بكشف أدلة تثبت تورطها فيه.

وسيدين باركر في كلمته امام مسؤولي اجهزة الامن في برلين التضليل الذي قامت به موسكو في اعقاب الاعتداء الذي يعد الاستخدام الاول لغاز الاعصاب في اوروبا بعد الحرب العالمية الثانية. وهي الكلمة الاولى على الاطلاق لرئيس جهاز استخبارات بريطانية في منصبه خارج بريطانيا.

وسيشدد باركر في خطابه على الحاجة إلى "تسليط الضوء على الاكاذيب وانصاف الحقائق والتعتيم الذي يتدفق من ماكينة الدعاية الروسية".

ولا يزال سكريبال البالغ 66 عاما في المستشفى اثر الاعتداء الذي وقع في 4 آذار/مارس في ويلشاير. فيما خرجت ابنته يوليا البالغة 33 عاما من المستشفى على غرار الشرطي البريطاني المصاب في الاعتداء.

ولا تزال هناك تحقيقات جارية للكشف عن هوية منفذ او منفذي الاعتداء.

وسيشيد باركر بالتضامن الدولي مع بلاده، خصوصا فيما يتعلق بموافقة 18 من أصل 28 دولة أوروبية على دعم طرد بريطانيا بطرد عشرات الدبلوماسيين الروس.

كما سيوجه الشكر لاجهزة الأمن الأوروبية على دعمها في التحقيقات التي تلت تفجير مانشستر الذي أوقع 22 قتيلا قبل نحو عام، وسيكشف عن احباط جهاز "ام آي 5" والشرطة 12 مؤامرة أخرى منذ حادث وستمنستر في مارس 2017 والذي راح ضحيته 5 اشخاص.

وهو ما يرفع عدد الاعتداءات التي تم احباطها في بريطانيا إلى 25 اعتداء منذ العام 2013.

وسيقول باركر إنه "واثق من قدرتنا على مواجهة هذه التهديدات بسبب قوة ومتانة أنظمتنا الديموقراطية وثبات مجتمعاتنا والقيم التي نتشارك فيها مع شركائنا الاوروبيين".

وأكد أن "في عالم اليوم المضطرب نحتاج هذه القوة التي نتشارك فيها أكثر من ذي قبل".

لكن تصريحاته ستأتي في نفس اليوم الذي حذر فيه مجلس اللوردات من أن بريطانيا بحاجة لاعداد خطط للتعاون الأمني مع الاتحاد الاوروبي بعد بريكست.

وذكر تقرير للجنة الفرعية في مجلس اللوردات للشؤون الخارجية مع الاتحاد الاوروبي نشر الاثنين "يساورني القلق من أن الحكومة لم تشرح بعد كيف يمكن تنفيذ تطلعاتها الكبيرة".


في أخبار