: آخر تحديث
تدمير مقر لقوة مسلحة ومؤسسة ثقافية

مخاوف اندلاع حرب شيعية شيعية عراقية.. تفجير مؤسسة للصدر

وسط مخاوف من تفجر اقتتال شيعي شيعي في العراق على ضوء نتائج الانتخابات الاخيرة والتنافس على شخصية رئيس الحكومة المقبلة فقد فجّر مجهولون اليوم مؤسسة تابعة لزعيم تحالف سائرون الفائز في الانتخابات العراقية مقتدى الصدر بالكامل في محافظة ميسان الجنوبية.

إيلاف: قام مجهولون بتفجير مؤسسة "مالك الأشتر" التابعة للتيار الصدري في محافظة ميسان (375 كم جنوب العراق) ما أدى إلى تدمير المبنى بالكامل. وتعرّضت المؤسسة لتفجير كبير بالعبوات الناسفة، ما أدى إلى تدمير مسرح وقاعة الاجتماعات والفعاليات الثقافية وغرفة الخزن. 

وعلى الرغم من عدم صدور أي تعليق من قبل التيار الصدري وزعيمه مقتدى الصدر، إلا أن مصدرًا عسكريًا عراقيًا أكد أن مسلحين مجهولين فجّروا مقرًا عسكريًا ومؤسسة دينية تابعين للتيار الصدري. 

وأوضح أن مجهولين فجّروا مقر اللواء 28 التابع لسرايا السلام، وهي الجناح العسكري للتيار الصدري، ومقر مؤسسة مالك الأشتر الثقافية. وأشار إلى أن المقرين كانا خاليين لحظة تفجيرهما. ويعرف عن مؤسسة مالك الأشتر بأنها الداعمة لقائمة تحالف سائرون في ميسان والعديد من النشاطات الشيعية الأخرى.

تفجير مؤسسة مالك الأشتر التابعة للصدر في جنوب العراق

وأظهرت صور ومقاطع فيديو تناقلتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حجم الدمار الذي لحق بالمبنى. وفي وقت سابق اليوم أشار الصدر في تغريدة على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي تويتر إلى إمكانية تحالفه لتشكيل الحكومة مع ائتلافات انتخابية أخرى شيعية وسنية وكردية، ومنها: الوطنية لنائب رئيس الجمهورية إياد علاوي والحكمة لرئيس تيار الحكمة رئيس التحالف الشيعي عمار الحكيم والقرار بزعامة نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي والنصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي إضافة الى حركة التغيير الكردية المعارضة والحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني الى جانب حركة بيارق الخير لوزير الدفاع السابق خالد العبيدي.

وقد لوحظ ان الصدر قد استثنى في تغريدته تحالف الفتح الممثل للحشد الشعبي بزعامة رئيس منظمة بدر هادي العامري ورئيس ائتلاف دولة القانون نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، وهما رجلا ايران في العراق، من امكانية مشاركته إياهما في الحكومة المقبلة، حيث كان تبادل معهما في وقت سابق تصريحات اكدت خلافات في نهجهم السياسي.

وقد اعلنت المفوضية العليا للانتخابات خلال اليومين الماضيين نتائج الانتخابات في 16 محافظات عراقية كان تحالف الصدر متقدما في ست منها، وحل بعده تحالف الفتح للحشد الشعبي بزعامة هادي العامري رئيس منظمة بدر ورجل ايران في العراق، ثم حل تحالف النصر لرئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثا.

عقب ذلك احتشد أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في ساحة التحرير في وسط بغداد ابتهاجا بالفوز الذي حققته قائمة "سائرون" التابعة للتيار مرددين هتافات "إيران برا برا.. بغداد حرة حرة".. و"باي باي نوري المالكي" رئيس تحالف دولة القانون الانتخابي غريم الصدر الذي فشل في تحقيق نتائج متقدمة في الانتخابات البرلمانية العامة التي جرت السبت الماضي.   


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ايران ستشعلها حربا في العراق
حسن - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 01:54
ايران المحاصرة ولخلط الاوراق ستسعمل العراق للتملص او لتحويل الانظار عنها ايران تفعل كل شي ينفعها فمرة تشعلها حربا بين السنة والشيعة عندما فجرت القبور في سامراء واليوم ستشعلها حربا بين الشيعة والشيعة الشعب العراقي هو الذي جاب المحرقة لنفسه عندما صوت للشرطي الايراني عامر ي كما ان خضوع عبادي لطلبات ايران وعدم وقوفه بوجهها عندما طلبت ادخال الحشد في المنظومة الامنية ورضخ لها انتظر يا عبادي ستجعل العراقيين يدفعون مئات الاف القتلي في الحرب القادمة الشيعية الشيعية
2. ايران الان ستلعب ورقة العراق للاخر
عودة - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 03:02
ايران المعزولة والمحاصرة والمحتقرة دوليا جاءت لها الانتخابات العراقية بقرصة رائعة حيث ان فوز عامري الكبير في الاتدنتخابات سيعطيها ورقة كبيرة في لعب دور كبير في العراق والاهم ان ايران ستقاتل الصدر باستعمال فصايل الحشد وسيشتعل العراق على يد ايران فايران تريد تحويل الانظار عنها وخلق مشكلة كبيرة ومشتعلة في العراق حتى تخفف الضغط الدولي عليها وفي هذه الحالة لو كان لدينا اناس طنيين لالغو الانتخابات واعلنو حكومة طواري اذ ان هذا هو الحل الوحيد الذي سوف يمنع ايران من اشعال العراق الناخب العراقي لايعرف كيف يتصرف ولو ان ايران صرفت المليارات على الحشد اذانها كانت تدفع رواتب واعانات الى عوايل وجنود مايسمى بالحشد هذا الملعون السيستاني الجاهل الذي دعى الى تاسيس الحشد جاب كل هذه المشاكل للعراق فهو يخوط بالقدر الذي سيحرق العراق كما انه شجع على عدم التصويت عندما قال انتم احرار وبذلك جاء الحشد وزعيمه التافة والامي والجندي الهارب المدعو هادي عامري الى سدة السلطة في العراق حرب داخلية قادمة لامحالة الى العراق وكل من لايرى ذلك فهو اعمى
3. العامري يقول دعنا نتغدى بالصدر قبل ان يتعشى فينا
رامز - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 03:08
ايران هي التى اوعزت لعامري بحرق مكاتب صدر كيف سيرد صدر الرد سيكون من جنس العمل والمطلوب رد قوي لكس ظهر عامري وايران في العراق باشعال السارع بمظاهرات ضد ايران وباخلاء قوات الحشد من مناطقها وتهجيرها ثم حصرها ومهاجمة المؤسسات الايرانية في جميع انحاء العراق لابل طردها وترحيلها
4. النتخابات العراقية قربت المواجهة بين امريكا وايران
والي - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 03:38
نعم فان بروز كتلتين في الانتخابات واحدة موالية تماما لايران والاخرى غير موالية قد يؤدي الى مواجهة بين هاتين الفيءتين بشكل لايسمح للولايات المتحدة بالوقوف متفرجة في حالة تعرض التيار الصدري للابادة
5. عقول صغيره
كريم الكعبي - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 06:04
لااعرف بعض المعلقين عقولهم صغيرة لاتستوعب اللعبة في المنطقة ، رامز كيف عرفت العامري من دبر ذلك والاثنين عضوان في التحالف الوطني الشيعي ، لو كنت لك باع في السياسة لما علقت بهذا التعليق، ايران كانت المأوى الامن للسيد الصدر ايام الاحتلال الامريكي، هي التي امدته بالمساعدات العسكرية بضرب القوات الامنية ، فصائل سرايا السلام دربت في ايران ، المخابرات الامريكية هي التي دبرت هذا التفجير
6. دور سعودي
كريم الكعبي - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 06:26
هنال ايادي مخابراتية دولية واقليمية تستغل الانتصار الذي حققه السيد الصدر في الانتخابات ، وملاحقه في الانتخابات كتلة الفتح بزعامة السياسي المحنك والمجاهد الكبير هادي العامري ،الدور السعودي هو الفاعل بهذا التفجير هي ضالعة فيه ، لكي تباعد التحالف الشيعي الشيعي بالاتفاق لتشكيل الحكومة المقبلة ، وبث روح الكراهية بين الفصيلين بأعتبار كل منهم يمتلك فصيل حشد شعبي ، فصائل لعامري أكثر فصائل الحشد الشعبي قامت بتحرير اراضي شاسعة من داعش الارهابي وأكثر عدد وتسليح وقيادات فاعله في أدارة المعارك ، االسعودية استغلت السيد الصدر بتقريبه اليهم قبل زيارته الاخيره للرياضن، وكثير من المراقبين يعتقدون اغرته بالمال ليكون ذيلها في السياسة العراقية والتحالف الشيعي ، لاحظ الشعب العراقي وصارت مفضوحة بأرسال 150 سياره جكسارة مصفحة للسيد واعترها الكثيرين رشوه له ، لكن الشيعة يعرفون كيف يروضون الصدر وعلاوي وبقية التوابع والذيول
7. الحشد الشعبي يزور
عادل محمد - البحرين - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 09:15
​ فيديو رقم 1: قناة "ايران آريائي" في لوس انجلوس بثت يوم أمس هذا الفيديو عن استغلال الحشد الشعبي الأطفال والمراهقين لتزوير الانتخابات بواسطة البطاقات المزورة... فيديو رقم 2: تزوير وتهديد وعزوف عن التصويت في الانتخابات العراقية No.1 https://www .............. https://www.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. البيت الأبيض أعد وثائق إلغاء التصاريح الأمنية لمسؤولين عدة
  2. آفاق الصراع الأميركي الإيراني.. مواجهة مفتوحة ونهاية مجهولة
  3. الأمم المتحدة تستعد لطرح حل
  4. قاضي محاكمة بول مانافورت رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق يتلقى تهديدات
  5. الولايات المتحدة تعلّق تمويل برامج تحقيق الاستقرار في سوريا
  6. حماس تعلن قرب التوصل إلى اتفاق تهدئة مع إسرائيل
  7. الأوروبيون يخشون الجواسيس البريطانيين!
  8. اكتشاف عدد من أقدم المجرات في الكون على عتبتنا
  9. العلماء يكتشفون أقدم دليل على الحياة في الأرض
  10. مدير تويتر التنفيذي سيُستجوب أمام مجلس النواب الأميركي
  11. ترمب يرد على 350 افتتاحية في الصحف الأميركية
  12. من بينهم رئيس باراغواي الجديد: من هم عرب أمريكا اللاتينية؟
  13. نظام غذائي قاتل... تعرف إليه!
  14. الكشف عن تفاصيل علاقة
  15. علاج للسرطان يعيد تجديد خلايا الكبد ويغني عن عملية زرع الكبد
  16. باحثون من جامعات مرموقة ينشرون في مجلات علمية مشبوهة
في أخبار