: آخر تحديث
العبادي وعلاوي يحملان المفوضية اخطاء رافقت الانتخابات

كركوك: الاف التركمان والعرب يتظاهرون ضد اعلان فوز الاكراد

أسامة مهدي: فيما حمل العبادي وعلاوي مفوضية الانتخابات الاخطاء التي رافقت الانتخابات العامة الاخيرة فقد خرج الاف التركمان والعرب في محافظة كركوك الشمالية المتنازع عليها في تظاهرات احتجاج ضد اعلان فوز الاكراد والذي وصفه محافظها بالكارثي.

وخرج آلاف المواطنين العرب والتركمان في كركوك في تظاهرات احتجاج غاضبة ضد اعلان المفوضية العليا للانتخابات مساء اليوم فوز الاتحاد الوطني الكردستاني في انتخابات المحافظة مؤكدين رفضهم للنتائج التي اعلنتها مطالبين باعتماد العد والفرز اليدوي والكشف عن المزورين وتقديم موظفي مكتب كركوك للقضاء.

وحاصر المحتجون مكتب المفوضية في كركوك ومجمع العد والفرز فيما تجمع اخرون امام مخازن جمع صناديق الاقتراع وهم يرفعون اعلام العراق وسط انتشار امني مكثف.

وقبيل ذلك هدد رئيس الجبهة التركمانية العراقية ارشد الصالحي بمقاضاة المفوضية في حال اعلان نتائج الانتخابات في كركوك دون اعتماد العد والفرز اليدوي. كما حملت قائمة جبهة تركمان كركوك المفوضية ومكتبها بكركوك  مسؤولية اثارة المشاكل والأزمات بين الأجهزه الأمنية والمتظاهرين.

ومن جهته وصف محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري إعلان المفوضية لنتائج انتخابات المحافظة بـالكارثة وقال في بيان صحافي ان المفوضية مرتبكة في عملها وكثير من الاجهزة المستخدمة لا تعمل او تعمل بأوقات متأخرة، منوها الى ان نتائج التصويت كانت غير متوقعة حيث ظهرت النتائج مغايرة للواقع في مناطق مغلقة مثلا لمكون معين وخاصة ان النتائج كانت تذهب لصالح جهات بحزب واحد.

وقال "لقد حذرنا من نقل الصناديق للبرمجة في السليمانية قبل اكثر من شهر وتم سحب الذاكرة من مراكز التسجيل قبل ثلاثة أيام من الانتخابات وحذرنا منه أيضا ولم تلتزم معظم مراكز التسجيل كون التوجيه وصلهم هاتفيا وليس عبر خطابات رسمية وسلمت الى الاقسام الفنية في المفوضية".

وحذر المحافظ من ان الوضع في كركوك صعب ومتشنج ولا يحتمل اكثر.

وشدد الجبوري على ضرورة إجراء عد وفرز الصناديق المشكو منها كونها غير قانونية، مؤكدا أن  اعلان المفوضية للنتائج يمثل كارثة وعليها التسرع باصدار قرار بالعد والفرز اليدوي.

نتائج محاظتي كركوك ودهوك

واعلنت مفوضية الانتخابات مساء اليوم نتائج انتخابات محافظتي كركوك ودهوك الشماليتين المتبقيتين واشارت الى ان الاتحاد الوطني الكردستاني احتل المركز الاول في كركوك ثم التحالف العربي ثم جبهة تركمان كركوك والنصر بقيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي رابعا والفتح الممثل للحشد الشعبي خامسا.

كما اعلنت فوز الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان سابقا مسعود بارزاني بالمركز الاول في محافظة دهوك فيما احتلالاتحاد الاسلامي المرتبة الثانية ثم التحالف من اجل العدالة بزعامة برهم صالح ثالثا والاتحاد الوطني الكردستاني رابعا ثم الجيل الجديد الممثل للشباب خامسا.

واشارت المفوضية الى انه سيتم اعلان عدد المقاعد المخصصة لكل قائمة فائزة بالإضافة الى تسمية المرشحين الفائزين في كل قائمة خلال الأيام القليلة المقبلة من دون تحديد يوم بذاته.

ودعت المفوضية القوائم الانتخابية والاحزاب السياسية الى الالتزام بالقانون والدستور واحترام نتائج الانتخابات والمحافظة على السلم المدني الداخلي.

وكانت المفوضية قد اعلنت خلال اليومين الماضيين نتائج 16 محافظة حل فيها تحالف سائرون للزعيم الشيعي مقتدى الصدر اولا ثم تحالف النصر لرئيس الوزراء حيدر العبادي ثانيا وتحالف الفتح الممثل للحشد الشعبي بزعامة هادي العامري رئيس منظمة بدر ثالثا.

العبادي وعلاوي يحملان مفوضية الانتخابات ارتكاب اخطاء

وحمل رئيس الوزراء حيدر العبادي مفوضية الانتخابات مسؤولية الاخطاء التي رافقت الانتخابات العامة التي جرت السبت الماضي وقال انها لم تكلف اي شركة بفحص اجهزة الاقتراع والعد والفرز الالكترونية من قبل اي شركة قبل الاقتراع.

وقال العبادي خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي اليوم ان مفوضية الانتخابات ابلغت الحكومة بعدم اختيار شركة لفحص اجهزة التصويت قبل اسبوع من الانتخابات.

ودعا الى اجراء عادل بخصوص الاعتراضات في كركوك مشيرا الى ان التاخير في حسم الامر يعرض امن البلاد للخطروعليها التعامل بشفافية واضحة ازاء الطعون واعتماد الاساليب القانونية واولوية الحفاظ على ارادة الناخب وصوته.

واكد على اهمية التدقيق المحكم في الصناديق المختلف عليها في كركوك بعد وفرز يدوي بدلا من نقلها الى بغداد لان اي طعن في الجهاز الالكتروني يؤدي لاعادة العد والفرز اليدوي بشكل عام.

وعن تحالفات مابعد الانتخابات اوضح العبادي ان تحالفه الانتخابي النصر من خلال حديثه مع جميع الكتل السياسية يسعى لحكومة مقبلة لكل العراقيين بلا شروط مسبقة. واشار الى ضرورة استيعاب الجميع لمن يريد تشكيل الحكومة المقبلة ضمن اسس بلا محاصصة وتشكل من التكنوقراط وان تكون قوية لتحاسب الفساد بشدة.

ومن جهته هاجم رئيس ائتلاف الوطنية نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات وقال علاوي ان المفوضية دأبت على وضع العراقيل والمعوقات امام المواطنين فحرمت شريحة كبيرة من الشعب العراقي من المشاركة في الاقتراع بحجة عدم وجود بطاقات تحديث فضلا عما اصاب النازحين واللاجئين.

واضاف علاوي في بيان ان المفوضية فشلت في تنظيم انتخابات الخارج بصورة نزيهة حيث سادتها الفوضى وهو ما دفعها لتمديد الانتخاب في اليوم الثاني منه لمدة 3ساعات وذلك لقلة اعداد الناخبين بسبب تعنت المفوضية بتحديد موعد الانتخابات في يوم عمل في اغلب دول العالم بالرغم من مناشدات الكثيرين من ناخبي الخارج والكيانات السياسية.

وشدد على ان مجلس المفوضين فشل بادارة عملية الانتخابات بشكل مقبول بسبب اعتماد المحاصصة في تشكيله وعدم اشراك القضاء واعتماد القضاة للمراقبة والاشراف على العملية الانتخابية وذلك في رسالة وجهناها الى كل القادة السياسيين في العراق في آب أغسطس عام 2016 لكن المفوضية اعتمدت المحاصصة في تعيين الاشخاص وهو ماتسبب في تخبط مجلس المفوضين الذي عمد لاعلان النتائج  بالتقسيط وعدم الاستجابة لمعالجة للخروقات التي حصلت وتحصل.

واضاف علاوي قائلا "طالبنا قبل اعلان النتائج وما نزال باعادة الانتخابات حيث اكتنف العملية تلاعب واسع منه ورفعاً للاحتقان نؤكد ضرورة اجراء عد يدوي في المناطق التي جرت فيها خروقات وتم تقديم طعونات فيها داخل العراق وخارجه، كما يتعين التأكد من جوازات سفر الناخبين واعطاء محافظة كركوك الاهمية في العد اليدوي بسبب الخروقات التي حصلت في هذه المحافظة.

وحذر من ان العملية السياسية برمتها اسيرة لاوضاع انتخابية ستؤدي بالتأكيد الى رفض الشعب لها، داعيا المفوضية الى اعادة النظر بالمخالفات فوراً أو اجراء انتخابات جديدة على الاقل في المناطق التي حصلت فيها طعون وخروقات وتزوير وتهديد أو أن تتحمل مسؤولية اي تداعيات سلبية تنتج عن التلاعب بارادة الناخبين.


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الفاشلون لا يستسلمون
هادي المختار - GMT الثلاثاء 15 مايو 2018 21:52
ذكر المحامي طارق حرب وهو عربي شيعي من الجنوب بأن الاحزاب العربية والتركمانية كانت منقسمة مثلتهم بقوائم عديدة فخسروا الانتخابات اما الكورد فمثلهم حزب واحد الاتحاد الديمقراطي الكوردستاني وبقائمة واحدة فجمع الحزب كل اصوات الكورد في كركوك. وصوتوا التركمان الذين لا يؤيديون ارشد الصالحي (الجبهة التركمانية الموالية لتركيا) للحزب الاتحاد الكوردستاني تقديرا للمحافظ نجم الدين كريم الذي طور البنية التحتية لمدينة كركوك ووفر الامن لسكان كركوك. ونشرت احصائيات مهممة لعدد سكان كركوك في احصاء ١٩٥٧ و١٩٧٧ و١٩٩٧ في الوسائل التواصل الاجتماعي وكيف زاد عدد العرب في كركوك بعد عملية تهجير الكورد والتركمان بعد ١٩٧٥: إحصائية لعدد سكان محافظة كركوك لعام 1957 في العهد الملكي: الكورد: 187.593نسمة، بنسبة 49 بالمئة من السكان. التركمان: 83.371 نسمة، بنسبة 22 بالمئة من السكان. العرب: 109.620نسمة، بنسبة 29 بالمئة من السكان. إحصائية لعدد سكان محافظة كركوك لعام 1977 في عهد صدام حسين بعد اتفاقية الجزائر وبدأ عملية تعريب محافظة كركوك وتهجير الكورد والتركمان من كركوك: الكورد: 184.875نسمة، بنسبة 38 بالمئة من السكان. التركمان: 80.347 نسمة، بنسبة 17 بالمئة من السكان. العرب: 218.755 نسمة، بنسبة 45 بالمئة من السكان. إحصائية لعدد سكان محافظة كركوك لعام 1997 في عهد صدام حسين واعتمدت هذه الإحصائية في توزيع البطاقة التموينية خلال الحصار بعد غزو الكويت: الكورد: 155.861 نسمة، بنسبة 21 بالمئة من السكان. التركمان: 56.099 نسمة، بنسبة 7 بالمئة من السكان. العرب: 544.596 نسمة، بنسبة 72 بالمئة من السكان. فبعد ٢٠٠٣ عاد المهجرين الكورد الى المحافظات الجنوبين بعد عام ١٩٧٥ الى كركوك. الخوف ليس من الكورد بل من عدم قبول إيران نتائج الانتخابات في عموم العراق وانتصار قائمة مقتدى الصدر الذي لا يؤمن بولاية الفقيه وهو ضد التدخل الإيراني في العراق. اذا لم يتحدوا الاطراف العراقية الاحرار (العرب والكورد والتركمان والقوميات الأخرى) ضد الهيمنة الإيرانية فان الحرب الأهلية التي هدد بها نوري المالكي ستزيل دولة العراق من الوجود وتقسم الى دويلات تابعة لإيران ولتركيا ولأمريكا كما هو الحال في سوريا،
2. كردستانية كركوك
باسم زنكنة - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 04:33
هذا دليل اخر على كردستانية كركوك--فبصناديق الاقتراع والتصويت الالكتروني نثبت للعالم ان غالبية السكان هم من الاكراد --فالعرب سكنوها بعد التعريب والتركمان من بقايا الاحتلال التركي واحفاد هولاكو عليهم ان يتذكرو المثل القائل --ياغريب كن اديب. افضل لهم --وألا؟
3. الحقيقية المرة
عربي حقاني - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 04:43
عجيبة امر هولاء العرب المعربين الذين جاء بهم الحكومات العراقية لتغير الواقع الديموغرافي لمدينة كركوك والتركمان المنقسمين بين تركيا وإيران حسب المذهب الذي يتبعه يعني الان الاكراد لا يسيطرون على كركوك فكيف تتهمهم بالتزوير؟ كل من يخسر يُتهم الطرف الفائز بالتزوير؟ هذا هو حجمكم يا عرب وتركمان وهذه هي الحقيقية والأفضل لكم العمل من الطرف الكردي الفائز بالعمل على تطوير مدينتكم وكفى حقدا ونفاقا
4. فاقد الشئ لا يعطي
ناصر - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 06:08
لو كان عندهم دم لتمردوا ضد صدام حسين .
5. العنصريه القومية
الباتيفي - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 07:08
يضهر لنا مدئ عنصرية المحتلين لكركوك فهم يرفضون الانتخابات عندما يخسرون المصيبة في العراق ان الجميع فائز او ان التزوير سيد الموقف هل هذا بلد ديمقراطي له سيادا وارادا ام مجرد ولاية تابعة لطهران وانقرة
6. true fact
mehdy jabari - GMT الأربعاء 16 مايو 2018 13:42
نظرة الكورد والتركمان تجاه الأعراب الذين جاء بهم صدام الى كركوك من أجل تغيير الواقع السكاني للمحافظة وتعريبها،هي نفس نظرة الفلسطينيين للصهاينة في القدس.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السجائر الإلكترونية
  2. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  3. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  4. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
  5. خالد الفيصل: مكة المكرمة ستكون من أذكى مدن العالم
  6. أردوغان يدعو العبادي لحماية تركمان كركوك ومواجهة العمال
  7. مهاجم ساحة البرلمان البريطاني لا يتعاون مع التحقيق
  8. أردوغان يلجأ إلى تميم
  9. الأكراد يجرون مباحثات ثانية مع النظام في دمشق
  10. إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية قد يكلف أنقرة غاليًا
  11. مستشار ترمب تحت الضغط... الخيانة المستحيلة بكلفة مليوني دولار
  12. البرلمان البريطاني
  13. العبادي يبحث مع أردوغان ملفات المياه والعمال والاقتصاد
  14. عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية
  15. ترمب يدافع عن قراره تشكيل قوة فضائية
  16. هيومن رايتس وأمنستي تندّدان بـ
في أخبار