: آخر تحديث

السلطة الفلسطينية تستدعي سفراءها في اربع دول اوروبية للتشاور بعد نقل السفارة الاميركية الى القدس

رام الله: أعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية الاربعاء انها استدعت سفراءها في أربع دول اوروبية هي النمسا وتشيكيا ورومانيا والمجر "للتشاور معهم" اثر مشاركة سفراء هذه الدول في حفل استقبال اقامته الخارجية الاسرائيلية احتفالا بنقل السفارة الاميركية الى القدس.

وقال البيان ان  سفراء هذه الدول شاركوا "في حفل الاستقبال الذي اقيم في وزارة الخارجية الاسرائيلية بتاريخ 13 ايار/مايو 2018 احتفالا بنقل السفارة الامريكية من تل أبيب الى القدس واعلان القدس عاصمة موحدة لاسرائيل".

وأكد البيان ان الوزارة "تعتبر هذه المشاركة مخالفة جسيمة للقانون الدولي ولقرارات الامم المتحدة العديدة التي تؤكد على ان مدينة القدس هي ارض محتلة منذ العام 1967 وتمنع الدول من نقل سفاراتها اليها".

واضافت الوزارة "يأتي هذا الاستدعاء للتشاور مع سفرائنا لدى هذه الدول فيما يتعلق بمواقفها ومدى التزامها بمواقف الاتحاد الاوروبي" فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

وكانت وزارة الخارجية استدعت مساء الثلاثاء السفير حسام زملط، رئيس مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، إثر نقل السفارة الاميركية الى القدس.

ولم يوضح البيان مدة استدعاء زملط، أعلى مسؤول فلسطيني في واشنطن.

ورد الفلسطينيون بغضب على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها من تل أبيب.

ويعتبر الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لهم، فيما افتتحت دول العالم سفاراتها في تل ابيب، على أن يتقرر مستقبل المدينة المقدسة خلال المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وزاد موعد نقل السفارة للقدس من غضب الفلسطينيين، إذ جاء قبل يوم واحد من ذكرى النكبة وقيام دولة إسرائيل.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السجائر الإلكترونية
  2. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  3. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  4. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
  5. خالد الفيصل: مكة المكرمة ستكون من أذكى مدن العالم
  6. أردوغان يدعو العبادي لحماية تركمان كركوك ومواجهة العمال
  7. مهاجم ساحة البرلمان البريطاني لا يتعاون مع التحقيق
  8. أردوغان يلجأ إلى تميم
  9. الأكراد يجرون مباحثات ثانية مع النظام في دمشق
  10. إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية قد يكلف أنقرة غاليًا
  11. مستشار ترمب تحت الضغط... الخيانة المستحيلة بكلفة مليوني دولار
  12. البرلمان البريطاني
  13. العبادي يبحث مع أردوغان ملفات المياه والعمال والاقتصاد
  14. عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية
  15. ترمب يدافع عن قراره تشكيل قوة فضائية
  16. هيومن رايتس وأمنستي تندّدان بـ
في أخبار