GMT 23:30 2018 الأربعاء 16 مايو GMT 4:58 2018 الخميس 17 مايو :آخر تحديث
مسرب معلومات حول الشركة يدلي بشهادته أمام الكونغرس

"كامبريدج أنالاتيكا" قدمت بيانات شخصية لروسيا

صحافيو إيلاف

قال مسرب معلومات خلال جلسة استماع في الكونغرس الأربعاء حول التدخل في الانتخابات الرئاسية في 2016 إن شركة "كامبريدج أنالاتيكا" البريطانية استعانت بباحثين روس، وتقاسمت معلومات مع شركات مرتبطة بالاستخبارات الروسية.

إيلاف: أعلن كريستوفر ويلي الذي سرّب معلومات عن شركة "كامبريدج أنالاتيكا" المتورطة في فضيحة تسريب بيانات مستخدمي "فايسبوك"، أمام لجنة من مجلس الشيوخ أنه يعتقد بأن الاستخبارات الروسية إطلعت على معلومات جمعتها هذه المؤسسة.

فخ التطبيق
وأضاف أن الباحث الروسي-الأميركي ألكسندر كوغان، الذي أنشأ تطبيقًا للحصول على البيانات الشخصية للملايين من مستخدمي فايسبوك، كان يعمل في الوقت نفسه على مشاريع تموّلها روسيا، بما في ذلك "البحث السلوكي".

هذه الجلسة جزء من تحقيق واسع على ضفتي الأطلسي حول سوء استخدام بيانات مستخدمي فايسبوك من قبل شركة الاستشارات التي تولت حملة ترمب الانتخابية في 2016.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت أن وزارة العدل الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" يحققان في قضية شركة "كامبريدج أنالاتيكا"، حيث استجوبا شهودًا محتملين.

الشركة تنفي: تعرضنا لحملة تشهير
ونفت شركة "كامبريدج أنالاتيكا" بشدة أن تكون استغلت بيانات حصلت عليها من نحو 87 مليون مستخدم لـ"فايسبوك" لمصلحة حملة الرئيس الأميركي دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية، مشيرة إلى أنها حذفت معلومات تم الحصول عليها عن طريق خرق شروط خدمة موقع التواصل الاجتماعي.

وأعلنت الشركة في مطلع الشهر الجاري أنها ستغلق أبوابها، وستعلن إفلاسها في بريطانيا والولايات المتحدة، مشيرة إلى أنها تعرّضت إلى "التشهير" بعدما واجهت "اتهامات عديدة لا أساس لها".


في أخبار