GMT 11:30 2018 الإثنين 4 يونيو GMT 17:53 2018 الإثنين 4 يونيو :آخر تحديث
تعتبر ثاني رحلاته منذ الأزمة بعد زيارة سرية لروسيا

اهتمام أميركي بزيارة الأسد إلى كوريا الشمالية

عادل الثقيل

واشنطن: اهتمت وسائل إعلام أميركية كبرى بزيارة محتملة للرئيس السوري بشار الأسد إلى كوريا الشمالية، حيث يفترض أن يلتقي نظيره كيم جونغ أون، في العاصمة بيونغ يانغ.

إعلان وسائل الإعلام

كانت وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية، أعلنت الأحد أن الأسد أعلن خلال استلامه أوراق اعتماد سفير بيونغ يانغ الجديد في دمشق، نيته زيارة كوريا الشمالية، لكنها لم تحدد موعدها بالضبط.

ولم يزر اي قائد دولة كوريا الشمالية منذ أن ورث كيم جونغ أون السلطة بعد وفاة والده في ديسمبر 2011، كما إن الأسد أيضًا لم يغادر بلاده منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية في مارس 2011، إلا في زيارة سرية إلى روسيا في نوفمبر من العام الماضي.

توقيت الزيارة

واهتمت وسائل إعلام أميركية مثل صحيفتي "واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز" وقناة "سي أن أن" بخبر الزيارة المحتملة للأسد، لكون الإعلان عنها يأتي عشية قمة تاريخية بين الرئيس دونالد ترمب مع نظيره الكوري الشمالي في سنغافورة خلال الشهر الجاري.

وكانت الولايات المتحدة قصفت مواقع لجيش الأسد في العام الماضي والحالي، ردًا "على استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية ضد المدنيين". وسحبت واشنطن سفيرها من دمشق عام 2011 وأغلقت سفارتها، ودعا الرئيس حينها باراك أوباما الأسد إلى التنحي عن منصبه.

وتؤيد كوريا الشمالية الأسد، وقالت تقارير إعلامية إن بيونغ يانغ قدمت دعمًا عسكريًا ولوجستيًا إلى جيش النظام السوري خلال السنوات السبع الماضية.


في أخبار