GMT 9:00 2018 الأربعاء 13 يونيو GMT 9:00 2018 الأربعاء 13 يونيو :آخر تحديث
بعد يومين من القمة الرباعية في مكة المكرمة لدعم الأردن

عبد الله الثاني في البحرين بعد الكويت

نصر المجالي

إيلاف من لندن: أجرى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مع عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة محادثات تناولت التطورات الإقليمية والعلاقات الثنائية، وذلك بعد محادثاته في الكويت يوم الثلاثاء مع الشيخ صباح الأحمد.

وقدم الملك عبد الله الثاني خلال زيارته التي بدأها ليل الثلاثاء ـ الأربعاء واجب العزاء للملك حمد بن عيسى بوفاة الشيخة هالة بنت دعيج آل خليفة.

ونشرت صفحة الديوان الملكي البحريني على شبكة التواصل الاجتماعي (تويتر) صورا للملكين خلال اللقاء.

وكان العاهل الأردني وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد أكدا حرصهما الكامل على توسيع قاعدة التعاون المشترك، ولا سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية، وزيادة حجم الاستثمارات الكويتية في المملكة في عدد من القطاعات الحيوية.

وقال بيان أردني إن المحادثات الأردنية ـ الكويتية تناولت التطورات الإقليمية الراهنة، حيث أكد الملك عبد الله الثاني والشيخ صباح الأحمد خلال المباحثات التي جرت في قصر دسمان، يوم الثلاثاء، وحضرها عدد من كبار المسؤولين في البلدين، اعتزازهما بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات الأردنية الكويتية.

وتأتي زيارة العاهل الأردني للكويت قبل زيارته لمملكة البحرين غداة مشاركته في قمة مكة المكرمة التي دعا لها خادم الحرمين الشريفين بمشاركة من أمير دولة الكويت ونائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل دعم الأردن وتجاوز أزمته الاقتصادية.

تقدير

وأعرب العاهل الأردني عن تقدير الأردن الكبير لمواقف دولة الكويت بقيادة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح التاريخية والداعمة للبلاد، والوقوف إلى جانبه في مختلف الظروف، وما تبديه دوما من استعداد لدعم اقتصاده.

وجرى التأكيد، خلال المباحثات، على أهمية استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين الشقيقين، حيال مختلف القضايا والتحديات الإقليمية، وبما يسهم في تحقيق مصالح الأمة العربية، وخدمة قضاياها العادلة.

وتناولت المحادثات أيضا المستجدات الراهنة على الساحة الإقليمية، حيث تم التأكيد على ضرورة التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة، ومواصلة جهود الحرب على الإرهاب، ضمن نهج شمولي.

وأعرب الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن تقديره العميق للمواقف المشرفة للأردن، في الوقوف إلى جانب أشقائه العرب، والدور المهم الذي يقوم به الملك عبد الله الثاني لخدمة القضايا العربية وتعزيز منظومة العمل والتعاون العربي، ومساعيه المستمرة لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

حضور
وحضر المحادثات عن الجانب الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ولي العهد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، ونائب رئيس الحرس الوطني مشعل الأحمد الصباح، ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ الفريق خالد الجراح الصباح، ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح، وعدد من كبار المسؤولين.

وحضرها من الجانب الأردني، وزير الخارجية وشؤون المغتربين في حكومة تصريف الأعمال أيمن الصفدي، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات، ومستشار الملك، مدير مكتبه الخاص منار الدباس، والسفير الأردني في الكويت صقر أبو شتال.


في أخبار