GMT 21:30 2018 الخميس 14 يونيو GMT 13:06 2018 الجمعة 15 يونيو :آخر تحديث
تتهمه باستخدام أموالها لأغراض شخصية

ولاية نيويورك تطلب من القضاء حل مؤسسة ترمب

أ. ف. ب.

نيويورك: بدأت النائب العام لولاية نيويورك باربرا اندروود إجراء قضائياً لحل مؤسسة ترمب، بعد اتهام الرئيس الأميركي دونالد ترمب وأبنائه، الخميس، باستخدام أموال مؤسسة الاسرة لأغراض شخصية.

وقالت النائب العام في بيان "مثلما بين التحقيق، لم تعد مؤسسة ترمب سوى دفتر شيكات لتغطية نفقات ترمب وشركاته ومنظماته غير الربحية".

ورد ترمب على الفور بوصفه اتهامات النائب العام بأنها "سخيفة".

وقال في تغريدتين "ان القذرين الديموقراطيين في نيويورك يقومون بكل ما بوسعهم لملاحقتي بشأن مؤسستي"، مؤكدًا بأنه "لن يسعى الى حل ودّي" بشأن هذه المسألة.

واتهمت النائب العام ترمب وابناءه الثلاثة من زواج اول، وهم دونالد الابن واريك وايفانكا، وثلاثتهم اعضاء بمجلس ادارة المؤسسة "بالتنسيق السياسي غير القانوني مع حملة ترمب الرئاسية وباجراء تحويلات مقصودة متكررة لخدمة أغراض ترمب الشخصية ومصالحه التجارية، وبانتهاك الموجبات القانونية الأساسية للمؤسسات غير الربحية".

وطلبت ولاية نيويورك حل مؤسسة ترمب واستعادة 2,8 مليون دولار.

كما طلبت منع ترمب من ادارة منظمات غير ربحية بنيويورك لمدة عشر سنوات، في حين طلبت المنع لعام واحد لابنائه.


في أخبار