GMT 18:30 2018 السبت 30 يونيو GMT 5:28 2018 الأحد 1 يوليو :آخر تحديث
مضى 70 عاما على تأسيسه

آلاف المتظاهرين في لندن دفاعا عن النظام الصحي

أ. ف. ب.

لندن: تظاهر الآلاف السبت في لندن دفاعا عن النظام الصحي العام (ان اتش اس) الذي يشهد ازمة بعد مضي سبعين عامًا على تأسيسه، وفق مراسل وكالة فرانس برس.

وسار المتظاهرون حتى جادة وايت هول في وسط العاصمة البريطانية، حيث مقار بعض الوزارات، رافعين لافتات كتب على بعضها "انقذوا ان اتش اس".

وطالبوا بمنح هذا النظام مزيدًا من الامكانات منددين بخصخصة "كارثية" لبعض الخدمات الطبية، واطلقوا هتافات معادية لدى عبورهم امام داونينغ ستريت، مقر رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي.

واكد زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن في خطاب لاقى تصفيقاً حادًا انه يريد المضي "حتى النهاية دفاعا عن النظام الصحي العام".

وقال في بيان نشر قبل التظاهرة إن "خفض تمويل متعمدًا للخدمات والضغط على رواتب اطبائنا وممرضينا وافراد الطواقم الطبية جعلا ان اتش اس على حافة الهاوية"، محملاً حكومتي ديفيد كاميرون وتيريزا ماي المحافظتين مسؤولية ذلك.

واضاف "كل يوم ثمة حكايات صادمة عن اوقات انتظار غير مقبولة وتأخر في وصول سيارات الاسعاف ومرضى متروكين على نقالات في الاروقة".

ويعاني النظام الصحي المجاني في بريطانيا ازمة كبيرة سببها شيخوخة السكان والنمو الديموغرافي وسياسات التقشف.

ووعدت ماي بضخ 20,5 مليار جنيه استرليني (23,3 مليار يورو) سنويا في النظام حتى 2023-2024 على ان يؤمن قسم منها من النفقات التي يتم توفيرها بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ومن زيادة الضرائب.

لكنّ المدافعين عن النظام يؤكدون ان هذا المبلغ "غير كافٍ".


في أخبار