GMT 13:33 2018 الإثنين 9 يوليو GMT 13:38 2018 الإثنين 9 يوليو :آخر تحديث
تعنى بالمواهب الشابة المغربية

تنظيم "الأكاديمية" للموسيقى الكلاسيكية في الرباط

نادية عماري

الرباط: تحت الرئاسة الشرفية للأميرة لالة مريم، تشهد مدينة الرباط تنظيم الدورة الثانية من المنصة الموسيقية الدولية "الأكاديمية ماستر كلاس" للموسيقى الكلاسيكية، من 5 إلى 13 يوليو الحالي، التي تشرف عليها عازفة الكمان بالأوبرا الألمانية منية رزق الله، برعاية السفارة الألمانية ومعهد جوته بالمغرب.

وتتميز هذه الدورة وفق بيان صحفي تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه بدعم الشركة الألمانية العملاقة "بوش" في أول حضور لها في شمال أفريقيا، من أجل مساندة البرنامج الذي يعنى بالمواهب المغربية الشابة، في إطار تعزيز الاختلاف والتبادل الثقافي.

وتتضمن أربع عروض موسيقية باستخدام آلات الكمان والتشيلو وآلات النفخ النحاسية وعروض لفرقة أوركسترا تعتمد الناي والمزمار وآلات وترية، بتنشيط أربع مدربين، جميعهم عازفون منفردون في أوبرا برلين وأكاديمية أوركسترا برلين في ألمانيا.

حفل موسيقي كلاسيكي

ويستفيد طلبة المعاهد الموسيقية بالمغرب الذي تم اختيارهم من إدارة المعهد الوطني للموسيقى وفن الرقص بالرباط، بشراكة مع الأكاديمية، من تدريب مكثف يؤطره مجموعة من مدربي الأكاديمية "ماستر كلاس"، على أن تنظم أوركسترا شباب المغرب التي تم تأسيسها في فعاليات الدورة الأولى، حفلا ختاميا موجها للعموم، بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، يوم 13 يوليو.

ويعرف برنامج الدورة الحالية حضور معزوفات باخ وموزارت و رافيل، إضافة إلى عمل موسيقي للملحن السوري كريم رستم، على أن يتم التحضير لعمل موسيقي يشكل مفاجأة بالنسبة للحضور، في إطار الاحتفال والتفاعل معهم.

وتخصص السفارة الألمانية بالمغرب حفل استقبال بهدف خلق نوع من التواصل بين ضيوف الشرف و وسائل الإعلام و مواهب أوركسترا الشباب بالمغرب وفريق مدربي الأكاديمية.

ويهدف برنامج الأكاديمية إلى توحيد وتأطير الموسيقيين الشباب بالمغرب بهدف إدماجهم في فرق الأوركسترا المحترفة عالميا، و إبراز طاقاتهم و مواهبهم على المستوى العالمي.


في أخبار