GMT 9:35 2018 الجمعة 13 يوليو GMT 9:39 2018 الجمعة 13 يوليو :آخر تحديث

رئيس الوزراء الياباني يلتقي ناجين من الفيضانات

أ. ف. ب.

طوكيو: التقى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الجمعة بناجين من الامطار المدمرة التي اودت بحياة 204 شخصا على الاقل في فيضانات وسيول وحلية فيما تعهدت الحكومة زيادة المساعدات.

وارتفعت حصيلة القتلى مع تواصل عمليات البحث بين الركام والعثور على جثث عشرات الاشخاص الذي كانوا بين عداد المفقودين.

وقال المتحدث باسم الحكومة يوشيهيدي سوغا الجمعة ان الحصيلة الان هي 204 قتلى و28 مفقودا. وأكد أن 73 الف رجل انقاذ بينهم عناصر من الشرطة والجيش "يبذلون اقصى جهدهم واوليتهم انقاذ الارواح".

وآبي الذي الغى جولة خارجية له في وقت سابق هذا الاسبوع، تفقد للمرة الثانية مناطق المنكوبة.

وبث التلفزيون مشاهد تظهر آبي خلال تفقده سييو بمقاطعة ايهيمي حيث زار منازل متضررة وتحدث الى سكان يحاولون ازالة الانقاض.

وصباح الجمعة التقى آبي بلجنة الطوارئ التي شكلتها الحكومة وتعهد زيادة المساعدات.

وكانت الحكومة قد اعلنت انها ستخصص نحو 18 مليون دولار من أموال الاحتياط في موازنة العام، وقال آبي ان 312 مليون دولار من المنح الضريبية سيتم توزيعها بشكل عاجل للحكومات المحلية في المناطق المتضررة.

ولم تعرف بعد قيمة الخسائر المالية للكارثة، لكن وزارة الزراعة قدرتها الجمعة بنحو 207 مليون دولار على الاقل.

وقد يرتفع الرقم مع تواصل عمليات ازالة الانقاض واتضاح حجم الدمار.

وهذه اسوأ كوارث الطقس في اليابان في اكثر من ثلاثة عقود واثار تساؤلات حول جهوزية واستجابة السلطات.

وكتبت صحيفة "جابان تايمز" ان الارصاد المحلية كانت قد توقعت الفيضانات التي اجتاحت منطقة كوراشيكي في مقاطعة اوكاياما.

لكن الصحيفة اضافت ان "اوامر الاخلاء صدرت عن سلطات المدينة لاهالي بعض الاماكن في المنطقة قبل دقائق على وقوع الفيضان".

وتابعت "يجب التأكد من دفاعاتنا امام كوارث كتلك وتحديد نقاط الضعف واصلاحها".


في أخبار